مقتل جندي هندي وطفلة في تبادل إطلاق نار في كشمير

3ipj

سريناغار- (أ ف ب): قتل جندي هندي وطفلة الاثنين في تبادل لإطلاق النار عبر “خط المراقبة” في كشمير الذي يشكل الخط الفاصل بين القسم الباكستاني والقسم الهندي من كشمير، بحسب السلطات الهندية المحلية.

وقال المتحدث باسم الجيش الهندي العقيد راجيش كاليا إن الجندي قتل بقذيفة اطلقت من المنطقة الخاضعة لسيطرة باكستان مضيفا ان الجيش الهندي رد على اطلاق النار.

وفي المنطقة ذاتها قتلت طفلة في الثامنة من العمر في تبادل لاطلاق النار بين جنود باكستانيين وهنود عبر “خط المراقبة”، بحسب ما افاد ضابط طلب عدم كشف هويته.

وتأتي أعمال العنف هذه وسط توتر متصاعد بين الجارين اللدودين.

وكان الجيش الباكستاني اتهم الاحد الجيش الهندي بقتل أربعة من جنوده بقذيفة عبر الخط الفاصل.

وتحادث قائدا الجيشين الهندي والباكستاني هاتفيا بعدما اتهمت اسلام اباد الاحد نيودلهي بقصف احدى آلياتها العسكرية المتمركزة في الشطر الباكستاني من كشمير، عبر الخط الفاصل بين البلدين.

وقالت باكستان إن الآلية العسكرية كانت تسير في وادي نيلوم عندما تسبب القصف الهندي في سقوطها في النهر وغرق الجنود الاربعة الذين كانوا على متنها.

وقال الجيش الهندي الاثنين إن اطلاق القذيفة الأحد يندرج في اطار اجراءات الرد على “انتهاكات وقف اطلاق النار”.

وكشمير مقسمة بين الهند وباكستان منذ انتهاء الحكم الاستعماري البريطاني في 1947. ويؤكد كل من البلدين حقه في المنطقة باكملها وخاضا حربين بسببها.

ورغم التوقيع في 2003 على اتفاق لوقف اطلاق النار فان القوتين النوويتين في جنوب آسيا تتبادلان بانتظام اطلاق القذائف عبر خط المراقبة الذي يشكل عمليا الحد الفاصل بين كشمير الباكستانية وكشمير الهندية.