موسكو ترحب بقرار ” شركائها الأمريكيين ” المشاركة في محادثات السلام السورية في الأستانة والتعاون في تطوير مناطق تخفيف التوتر للمدنيين في الدولة التي مزقها الحرب

lavrof-nbbb.jpg888

موسكو ـ (د ب أ)- قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ،اليوم الاثنين، أن موسكو ترحب بقرار ” شركائها الأمريكيين ” المشاركة في محادثات السلام السورية في الأستانة، والتعاون في تطوير ما يطلق عليها مناطق تخفيف التوتر للمدنيين في الدولة التي مزقها الحرب.

وتمثل اللهجة الودودة تغييرا في الموقف الروسي تجاه التواجد الأمريكي في سورية منذ الشهر الماضي، عندما أدانت روسيا أمريكا لإسقاط طائرة حربية سورية، وقالت آنذاك أنها ستعامل الطائرات الأمريكية في سورية على أنها أهداف.

وقال لافروف، في مؤتمر صحفي في موسكو : ” إلى حد كبير، الأبواب مفتوحة لتعاوننا بشأن تطوير أكبر لمفهوم مناطق تخفيف التصعيد “، مشيرا إلى مناطق المدنيين التي من المفترض أن تكون خالية من القتال.

يذكر أن روسيا تنشر قوات جوية في قاعدة حميميم في محافظة اللاذقية شرق سورية لدعم قوات الرئيس السوري بشار الأسد في قتالها ضد الجماعات المسلحة المتطرفة والمعارضة المسلحة .