العاهل المغربي يعطي تعليمات صارمة للتعامل بجدية مع اتهامات تعذيب المعتقلين على خلفية احتجاجات الريف.. اعتقال 10 ناشطين جدد.. ورئيس مجلس النواب يتقدم بمبادرة لحل الازمة

01400749262

 

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 

قال المتحدث باسم الحكومة المغربية، مصطفى الخلفي، ان العاهل المغربي محمد السادس أعطى تعليمات صارمة للحكومة للتعامل بجدية مع ما يروج حول تعرض معتقلي الحراك في الريف للتعذيب.

وأكد الخلفي عقب اجتماع المجلس الحكومي أنه سيتم احالة أيا من الموقوفين الى الخبرة الطبية في حال ادعاء أو تصريح بالتعرض للتعذيب أو باقي الممارسات الحاطة من الكرامة.

 وأثارت تصريحات محامي دفاع المعتقلين على خلفية احتجاجات الحسيمة، حول تعرض مجموعة من النشطاء للتعنيف والاهانة أثناء توقيفهم في مخافر الشرطة.

واتهم ستة معتقلين السلطات بتعريضهم للتعذيب واساءة معاملتهم أثناء نقلهم الى مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

وتسيب تصريح آخر، قال فيه محامي الدفاع عبد الصادق بوشتاوي في تصريح ل”اخبار اليوم”، ان مجموعة من المعتقلين قدموا شهاداتهم للنيابة العامة بشأن تعرضهم للتعذيب، في الكثير من الردود حول عودة مظاهر التعذيب في مراكز الاعتقال. كما تقدم المحامي بملتمس لاجراء فحص طبي وبفتح تحقيق مع أفراد الفرقة الوطنية للشرطة القضائية حول اتهامات التعذيب.

في ذات السياق، انتقد محمد النشناش عضو “المبادرة من أجل الريف” التي أطلقتها فعاليات حقوقية وثقافية مغربية، المقاربة الامنية التي تتعاطى بها الدولة مع احتجاجات أهالي الريف.

وقال النشناش في مقابلة صحفية أن اعتقال مواطنين مارسوا حقهم الدستوري في الاحتجاج السلمي هو انتهاك كبير لحقوق الانسان.

ودعا النشناش السلطات المغربية الى اطلاق سراح جميع المعتقلين معتبرا الابقاء عليهم رهن الاعتقال، فيه انتهاك للقانون.

وأكد انه لا يمكن ايجاد مخرج لهذه الأزمة من دون الاطلاق الفوري لسراح المعتقلين لان ذلك أضحى مطلبا أساسيا لأهالي الريف.

وفي خضم حملة الاعتقالات المتواصلة، أعلن المحامي عبد الصادق البوشتوي اعتقال عشرة نشطاء جدد يوم الجمعة تم نقلهم الى مقر الفرقة الوطنية بالدار البيضاء.

الى ذلك، أحال المدعي العام بالدار البيضاء، المعتقلان على خلفية الحراك سيليا الزياني المعروفة بمغنية الحراك وكريم أمغار، على قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف.

كما اعلنت “لجنة عائلات معتقلي الحراك الشعبي بالريف” المرحلين إلى الدار البيضاء، مشاركتها في المسيرة الوطنية من أجل دعم الحراك الشعبي المزمع تنظيمها غدا الأحد بالرباط.

 من جانبه اقترح رئيس مجلس النواب حكيم بن شماس مبادرة لحل الازمة، جاء فيها حسب مقالة نشرها على موقع هيسبريس “الإقرار بعدالة” مطالب ساكنة الريف، داعيا الى إلغاء المظاهر الصارخة للتواجد الأمني المكثف” في المنطقة”.

وطالب بن شماس وهو ايضا عضو حزب “الاصالة والمعاصرة” المعارض، السلطات بوقف الملاحقات في حق النشطاء وضمان شروط المحاكمة العادلة تمهيدا لتهييء الأجواء لصياغة ملتمس يرفع الى الملك لإصدار عفو عن المعتقلين، داعيا الحكومة الى اللاعلان عن “المخطط التنفيذي” لتنمية المنطقة، وفق جدولة زمنية بتواريخ مضبوطة معلنة.