الإندبندنت: ” تنظيم الدولة ما زال قادرا على شن هجمات رغم انحسار رقعة نفوذه”

baghdady.jpg77

لندن ـ نشرت صحيفة الإندبندنت موضوعا لمراسلتها في بيروت بيثان ماكيرنان بعنوان “منظمة حقوقية تتهم تنظيم الدولة الإسلامية بقتل 50 حنديا ومدنيا في هجوم وسط سوريا”.

تقول الصحيفة إن هجوم مقاتلي التنظيم على مواقع للجيش السوري والقوات المتحالفة معه علاوة على عدة قرى في وسط البلاد، أسفر عن قتل حوالي 50 شخصا وجرح آخرين.

وتوضح الصحيفة أن الهجوم كان مفاجئا لدرجة أنه باغت القوات الحكومية التي كانت تتمركز على الطريق الرابط بين حلب ودمشق، وجاء بالتزامن مع الهجوم على عدة قرى يسكنها الشيعة، مما أثار مخاوفهم من أن المقاتلين السنة يرغبون في إبادتهم.

وتوضح الجريدة أن التنظيم شن حملات سابقة استهدفت مسلمين قال “إنهم ارتدوا عن الدين” سواء في سوريا او العراق.

وتعلق الصحيفة أنه بالرغم من الأنباء التي أكدت انتزاع مقاتلي التنظيم عددا من المواقع الاستراتيجية الهامة من قبضة القوات الحكومية إلا ان التلفزيون الرسمي نفى الأمر وأكد أن الجيش السوري صد الهجوم.

وتضيف ان التنظيم أكد من جانبه عبر وكالة أعماق الناطقة باسمه أن مقاتليه قتلوا 100 من جنود الجيش الحكومي وسيطروا على قريتين بعد معارك استمرت طيلة يوم الخميس.

وتؤكد الصحيفة أنه رغم ان المساحة التي يسيطر عليها التنظيم انحسرت بشكل كبير مقارنة بأكبر توسع له عام 2015 إلا أنه ما زال قادرا على شن الهجمات الدامية عبر أنحاء سوريا والعراق. (بي بي سي)