ستيفن هوكينج: الأرض لن تصمد 100 عام أخرى.. والفضاء هو الحل

90-001110-earth-last-day-hawking_700x400

متابعات- راي اليوم

حذر عالم الفيزياء الشهير ستيفن هوكينج، من خطر محقق يواجه البقاء على كوكب الأرض، قائلًا “على البشرية مغادرة الأرض خلال 100 عام إذا أردنا البقاء على قيد الحياة”.

ويعتقد العالم الشهير أن الحياة على كوكب الأرض مهددة الآن أكثر من أي وقت مضى، فقد تمحى نتيجة إحدى الكوارث، مثل: ضربات كويكبات أو أوبئة أو تضخم سكاني أو تغير المناخ، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ونظرًا لأن عالمنا سيصبح أقل ملاءمة للحياة عليه خلال القرن القادم، يطالب ستيفن هوكينج في فيلم وثائقي جديد، الأجيال القادمة بضرورة تأسيس حياة جديدة في الفضاء.

وضمن فيلم وثائقي جديد بعنوان “بعثة الأرض الجديدة”، وهي جزء من سلسلة “عالم الغد” التي ستذاع عبر شبكة “بي بي سي” البريطانية في يونيو/حزيران، يجري عالم الفيزياء الشهير جولة حول العالم لاكتشاف كيف يمكننا تأسيس حياة في الفضاء الخارجي.

وفي الفيلم الوثائقي الذي ستعرضه “بي بي سي 2″، سيعلن “هوكينج” أن الوقت ينفد أمام وجود البشر على الأرض، وأنه علينا نقش مستقبلنا في مكان آخر.

وفي نوفمبر/تشرين ثاني من العام الماضي، كان بروفيسور هوكينج أكثر تحفظًا في تقديراته؛ حيث حذر من أن البشرية لا يمكنها البقاء على قيد الحياة لألف عام أخرى على أرض “زائلة”.

وقال: “لقد حدثت تطورات في علم الكونيات خاصة بالفضاء؛ فهناك وجهات نظر متواصلة بشأن الكون، لكن علينا مواصلة الذهاب إلى الفضاء من أجل مستقبل البشرية”، مضيفًا “أعتقد أن البشرية ليس لديها مستقبل إن لم تتجه إلى الفضاء”.