الشرطة التركية: منفذ الهجوم بسيارة المفخخة قرب مستشفى سروج الحكومي كان ينوي استهداف احتفالات “عيد الطفولة والسيادة الوطنية في تركيا”

913d58b6b1bc8aeb4770acc915d7effc

شانلي أورفة / رؤوف مالطاش / الأناضول: قالت مديرية أمن ولاية شانلي أورفة التركية، إن منفذ الهجوم الذي وقع في قضاء سروج بالولاية، اليوم الجمعة، كان ينوي تنفيذ هجمات إرهابية خلال احتفالات عيد الطفولة والسيادة الوطنية في تركيا (بعد يومين).
وفي وقت سابق اليوم، أسفر هجوم بسيارة مفخخة، قرب مستشفى سروج الحكومي، عن مقتل منفذ الهجوم، دون وقوع ضحايا أو إصابات أخرى.
ولفت البيان إلى الإرهابي منفذ الهجوم، كان ينوي تنفيذ هجمات إرهابية خلال احتفالات 23 أبريل/نيسان (عيد الطفولة والسيادة الوطنية بتركيا)، و1 مايو/أيار بمناسبة يوم العمال العالمي، ومجموعات تحضّر احتجاجات على نتيجة الاستفتاء الشعبي الذي شهدته تركيا الأحد الماضي.
من جانبه، أكد والي شانلي أورفة، غونغور عظيم طونا، للأناضول عدم وقوع أضرار بشرية في الهجوم.
ومساء الأحد الماضي 16 أبريل/نيسان الجاري، أعلنت اللجنة العليا للانتخابات التركية، تصويت الناخبين لصالح التعديلات الدستورية، مشيرةً أن مجموع المصوتين بـ”نعم” بلغ 24 مليونًا و763 ألفًا و516 مواطنًا، والمصوتين بـ”لا” 23 مليونًا و511 ألفًا و155 مواطنًا.
ومن المقرر أن يتم الإعلان عن النتائج النهائية للاستفتاء، خلال 11 أو 12 يومًا من تاريخ إجرائه كحد أقصى، وذلك بعد النظر في الطعون المقدمة ضد النتائج، وبعدها تعلن في الصحيفة الرسمية.