مصدر ب”المقاومة الشعبية”: أسرنا 17 مسلحاً حوثياً غربي تعز

00218

اليمن/ شكري حسين، علي عويضة / الأناضول: قال مصدر بالمقاومة الشعبية الموالية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، إنهم تمكنوا في وقت مبكر من صباح الجمعة من “أسر 17 مسلحا” من الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، غربي محافظة تعز (غرب).
وفي تصريحات لوكالة الأناضول، أوضح صالح العبيدي، أحد أفراد المقاومة الشعبية، أن “عملية الأسر جرت خلال المعارك الدائرة بمحيط معسكر خالد ابن الوليد، غربي تعز″.
وذكر العبيدي، أن معظم من شملتهم العملية “من الأطفال الذين لم تتجاوز أعمارهم 15 عاما”.
وبحسب مراسل الأناضول، هذه هي المرة الثانية خلال أسبوع التي تتحدث فيها المقاومة عن أسر مسلحين حوثيين، وأكثرهم من الأطفال الذين يُتهم الحوثيين بالزج بهم في المعارك دون خبرة ودراية قتالية.
ويحتل معسكر خالد بن الوليد الذي يسيطر عليه الحوثيين موقعاً استراتيجياً على الساحل الغربي لمحافظة تعز، وهو أهم قاعدة عسكرية للجماعة بالمحافظة.
فيما يحاول الجيش اليمني والمقاومة الشعبية استعادة السيطرة على المعسكر، إلا أن كثافة الألغام المزروعة على أسواره تصعب عملية اقتحامه، وفق تصريحات سابقة لقادة بالمقاومة.
وعلى الصعيد الميداني أيضا، قالت مصادر بالمقاومة الشعببة في تصريحات نقلها موقع “سبتمبر نت” التابع للجيش اليمني، إن 3 مسلحين حوثيين قتلوا، وأصيب اثنان آخران بمحافظة البيضاء (وسط).
وأفاد الموقع، أن القتلى سقطوا بعد أن هاجم عنصرا بالمقاومة وهو على متن دراجة نارية بقنبلة يدوية، نقطة تفتيش تابعة للحوثيين بمدينة “عوين” التابعة لمديرية “الصومعة” بمحافظة البيضاء.
ويسيطر الحوثيون على معظم محافظة البيضاء، بعد معارك خاضتها مع مسلحي القبائل في المنطقة أواخر العام 2014، ومطلع العام 2015.
ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من جماعة الحوثي حول ما تحدثت عنه مصادر المقاومة الشعبية.