للسجناء الامنيين حقوق قليلة يسهل سحبها

hunger strike demo.jpg66

بقلم: ينيف كوفوفيتس

اتخذ الاضراب عن الطعام الذي شرع به 1.200 سجين امني ضمن أمور اخرى بسبب المس بشروطهم الاعتقالية. فهم ايضا يعرفون انهم لن يشبهوا هذه الشروط بشروط السجناء الجنائيين المحبوسين في إسرائيل، ولكنهم يطالبون باستعادة ما أخذ منهم.

يحرم السجناء المضربون اليوم تقريبا من كل خيرات المتاع التي منحت لهم، ولكن حتى في الايام العادية يوجد فارق كبير بين شروط السجناء الامنيين وتلك التي يتلقاها السجناء الجنائيون.

في مصلحة السجون يوجد تمييز واضح بين الحقوق الممنوحة للسجناء بصفتهم هذه وبين “خيرات المتاع″ (او الامتيازات) التي يتلقاها السجناء، في علاقة مباشرة مع سلوكهم في زمن قضاء محكوميتهم في السجون. حسب القانون، فان مصلحة السجون ملزمة بان توفر للسجين شروطا تتيح له الحفاظ على نظافته الشخصية، العلاج الطبي اللازم للحفاظ على صحته، سرير، فرشة، بطانيات، حيازة امتعة شخصة، شروط إنارة وتهوية معقولة وسير يومي في الهواء المفتوح. اما المس بخيرات المتاع للسجناء فتسمح لمصلحة السجون باتخاذ وسيلة العصا والجزرة لتحقيق التحكم ودفع السجناء الى لجم سلوكهم.

ولكن تجري مصلحة السجون تمييزا واضحا بين خيرات المتاع التي تتيحها للسجناء الجنائيين وتلك للامنيين، في كل المجالات تقريبا.

فبينما في مصلحة السجون لا يمكنهم ان يمسوا بالحقوق الممنوحة في القانون للسجناء، فان موضوع خيرات المتاع قابل لقرار مدير السجن – اذا اراد فاعطى واذا لم يرد فيأخذ.

وفي أمر مصلحة السجون تقرر انه يجب استخدام عقوبة الحرمان من خيرات المتاع بشكل شخصي لكل سجين، ولكن ابقي مكان ايضا لحالات شاذة يسمح فيها بسحب خيرات المتاع من مجموعة من السجناء، في حالة ان تخترق مجموعة السجناء الانضباط ولا يكون ممكنا تحديد المسؤولين عن ذلك.

بالنسبة لشروط الحبس المختلفة، فهذه تعبر عن نفسها في مجالات عديدة: هكذا، مثلا، في حالة السجناء الجنائيين فان مصلحة السجون لن تجري تفتيشا في وثائق المحامي. ويتم اللقاء دون حاجز وبشكل يضمن حماية حصانة المحامي – الزبون. المقابل، لدى السجناء الامنيين تتم الزيارة من خلف حاجز والمحامي يسمح له بان يدخل الى السجن مادة قانونية وأدوات كتابة فقط.

كما أنه بينما يستحق السجناء الجنائيون مكالمات هاتفية، لا يحظى السجناء الامنيون بهذا المتاع. في حالات خاصة يحق لقائد اللواء ان يسمح بمكالمة هاتفية واحدة لقريب عائلة من الدرجة الاولى باقرار من المخابرات. بينما يستحق السجناء الجنائيون اجازة 96 ساعة في اقصى الاحوال بعد أن يكون امضى ثلث فترة محكوميته، فان السجناء الامنيين لا يستحقون اجازات بشكل جارف.

يحق للسجناء اليهود أن يطلبوا اجازة خاصة بسبب مناسبات عائلة وهي مشروط باقرار المخابرات.

كما أنه بينما يستحق السجناء الجنائيون شراء جهاز تلفزيون وجهاز دي.في.دي، يستحق السجناء الامنيون ان يشتروا جهاز تلفزيون تورده مصلحة السجون وان يشاهدوا ثلاث قنوات فقط.

المجال

السجناء الجنائيون

السجناء الامنيون

الغذاء

مبلغ الشراء في الكنتينة: 1.600 شيكل في الشهر

حظر تلقي الغذاء من ابناء العائلة الذين يأتون للزيارة

العلاج الطبي

يستحقون طلب إذن لزيارة طبيب خاص بتمويلهم

يستحقون طلب زيارة طبيب خاص من سكان المناطق بتمويلهم

زيارات السجن

يستحقون زيارات من العائلة والاصدقاء بعد أن يكونوا قضوا ثلاثة اشهر في السجن

يستحقون زيارات من ابناء العائلة من الدرجة الاولى فقط

زيارات المحامين

مصلحة السجون لن تفحص وثائقه. واللقاء يجري بدون حاجز

الزيارة تجري من خلف حاجز. والمحامي يدخل مادة قانونية فقط

المكالمات الهاتفية

يستحقون مكالمات هاتفية. الهاتف مركب في مدى رؤية السجانين

لا يستحقون مكالمات هاتفية، الا في حالات شاذة

الاجازات

يستحقون اجازة 96 ساعة بعد أن يكونوا قضوا ثلث فترة محكوميتهم

لا يستحقون الاجازات. السجناء اليهود يستحقون طلب اجازة خاصة

التعليم

يستحقون التعليم وتقديم الامتحانات في السجن لغرض الحصول على شهادة الثانوية (البجروت)

يستحقون التعليم  وتقديم الامتحانات لغرض الحصول على شهادة البجروت الاسرائيلية فقط

الصحف

يستحقون شراء صحيفة واحدة والاشتراك في مجلة واحدة

يستحقون شراء صحيفة ومجلة طبعت في اسرائيل

التلفزيون

يستحقون شراء جهاز تلفزيون وجهاز دي.في.دي

يستحقون شراء جهاز تلفزيون توفرة مصلحة السجون ومشاهدة ثلاث قنوات

الخلوة

يستحقون زيارة خلوة بعد ستة اشهر من السجن

لا يستحقون بشكل جارف زيارات الخلوة

هآرتس  21/4/2017