الإفراج عن رهينة من بين 19 شرطيا محتجزين بسبب نزاع على أراض في فيتنام

62c10becce04cb70

هانوي  (د ب أ) – ذكرت وسائل إعلام فيتنامية أنه تم إطلاق سراح مسؤول فيتنامى كان محتجزا من بين 19 رهينة من الشرطة في ضواحي العاصمة الفيتنامية هانوي صباح اليوم الجمعة.

وقال دانج فان كانه، رئيس لجنة الدعاية بمقاطعة ماي دوك، عبر مكبر صوت في إحدى القرى بعد فترة وجيزة من إطلاق سراحه إنه يعامل معاملة سيئة، وفقا لما ذكرته صحيفة “توى تري”. وتابع كانه: “عاملوني بشكل جيد، وكانوا يهتمون بي يوميا، وسمح لي بتناول الطعام يوميا والاستحمام الاغتسال … لم أتعرض للضرب أو الإهانة”. إلا أن القرويين لايزالون يحتجزون 19 رهينة، من بينهم عدد غير معروف من ضباط الشرطة.

وتم احتجاز الرهائن منذ يوم السبت عندما تصاعد نزاع على أراض بين قرويين والحكومة وتحول إلى أعمال عنف. واحتجز القرويون 38 مسؤولا، معظمهم من رجال الشرطة، في مركز البلدية.

وذكرت وسائل الاعلام المحلية أن القرويين طالبوا بعقد اجتماعات مع مسؤولين حكوميين رفيعي المستوى لحل الأزمة، قائلين إنهم تعرضوا للخداع من قبل المسؤولين المحليين عدة مرات بشأن النزاع على أراض. إلا ان دعوة لعقد اجتماع أمس الخميس مع رئيس بلدية هانوي نجوين دوك تشونج في مكان آخر رفضت بسبب رغبة القرويين في اجراء المفاوضات في موقع الحادث، وفقا لما ذكره موقع (في إن إكسبرس) الإخباري. ومن المقرر اجراء محاولة اخرى للقاء رئيس البلدية مع القرويين بعد ظهر اليوم الجمع.

يذكر أن الشرطة اعتقلت في وقت سابق أربعة قرويين من بينهم زعيم قبلي 83/ عاما./ وتم الافراج عنهم منذ ذلك الحين، بيد ان الزعيم القبلي المسن اودع مستشفى بسبب اصابته بكسر في منطقة الفخذ.

وتعتبر النزاعات على الأراضي شائعة في فيتنام، حيث يعتبر الحزب الشيوعي الحاكم جميع الأراضي ملكا للدولة.