الإندبندنت: بإمكان كوربين الفوز في انتخابات بريطانيا إذا لم يشوه حزب العمال صورته

jermy-corben-neww.jpg888

لندن ـ نشرت صحيفة الاندبندنت مقالا للصحفي البريطاني المستقل مايكل سيغالوف بعنوان “بإمكان كوربين الفوز بالانتخابات التشريعيةإذا لم يشوه حزب العمال صورته”.

ويمهد سيغالوف لمقاله بالإشارة إلى انه أجرى مقابلة مع جيريمي كوربين زعيم حزب العمال المعارض عام 2015، مشيرا إلى أنه سأله حينها عن زعيم الحزب السابق إد ميليباند فكانت إجابات كوربين أعمق من آراء أغلب نواب الحزب في مجلس العموم حاليا، ولدى الحزب – يضيف سيغالوف – فرصة حقيقية الآن للظفر بهذه الانتخابات إذا لم يدخل نوابه في مجلس العموم في صراع مع كوربين وإذا قدموا سياسات بديلة للرأي العام وأعلنوا عن إجراءات تقنع الناخبين بأن حكومة عمالية تستطيع تحسين الأوضاع في البلاد.

لكن هذا لا ينفي أن أغلب نواب الحزب ليسوا مستعدين لخوض الانتخابات، ولا سيما في ظل نتائج استطلاع الرأي التي تشير إلى تأخرهم بنحو عشرين نقطة خلف حزب المحافظين.

ويكتب سيغالوف أن رئيسة الوزراء البريطانية “غير المنتخبة” تيريزا ماي رغم تأكيدها أن الإعلان عن الانتخابات المبكرة ليس مناورة سياسية منها، إلا أن تقديم الانتخابات بأكثر من 3 سنوات عن موعدها يوضح أن ماي تسعى لتحقيق مكاسب سياسية لنفسها وحزبها وتسعى لتعزيز أغلبية حزب المحافظين في مجلس العموم.

ويخلص سيغالوف إلى أن جميع الأحزاب الكبرى ليست راغبة في خوض الانتخابات حاليا ولا في تسيير حملات الدعاية واستمالة الناخبين، لكن رغم كل ذلك يعتقد أن كوربين يمكنه أن يقود حزب العمال لتحقيق الفوز في الانتخابات. (بي بي سي)