غلوبال تايمز: التوتر بين بيونغ يانغ وواشنطن يعلّق السياحة الصينية في كوريا الشمالية

korea-south-flag.jpg777

بكين/ فؤاد قباقجي/ الأناضول : علّقت شركات سياحية صينية، بيع تذاكر وحجز فنادق في كوريا الشمالية، جراء التوتر المستمر بين واشنطن وبيونغ يانغ، والمخاوف الأمنية.

وبحسب ما أوردته صحيفة “غلوبال تايمز″ التابعة للحزب الشيوعي الصيني، فإن عددا كبيرًا من الشركات السياحية في البلاد، علقت بيع تذاكر وحجز فنادق في الجارة كوريا الشمالية.

والاثنين الماضي، علقت شركة الطيران الصينية الرسمية، رحلاتها إلى بيونغ يانغ، غير أن وزارة الخارجية الصينية عزت تعليق الراحلات إلى ضعف الحجوزات.

وتشهد المنطقة، توتراً متصاعداً بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأمريكية، على خلفية تجارب بيونغ يانغ لصواريخ باليستية، الأمر الذي ترفضه واشنطن.

وتعمل كوريا الشمالية على تطوير صاروخ طويل المدى قادر على الوصول إلى الأراضي الأمريكية ويحمل رأساً نووياً، وأجرت حتى الآن خمس تجارب نووية.

وأعلنت قيادة القوات الأمريكية في المحيط الهادئ، الأسبوع الماضي، أنّها أمرت المجموعة الهجومية بالتوجه إلى غربي المحيط الهادئ، لتكون تحت التصرف، وذلك كإجراء احتياطي.