الحياة الكروية تدب مجددا في مدينة قرطبة الأرجنتينية بعد أيام من مقتل أحد المشجعين

f83d05bc09-660x330

قرطبة (الأرجنتين) (د ب أ)- عادت كرة القدم الأرجنيتنية للدواران مرة أخرى الأربعاء على ملعب ماريو ألبرتو كيمبس بمدينة قرطبة الأرجنتينية، المكان الذي تعرض فيه أحد مشجعي نادي بيلجرانو يوم السبت الماضي ،في مباراته مع جاره تايرس، إلى الضرب ثم ألقي به من أعلى المدرجات من قبل أنصار ناديه، ليتوفى متأثرا بجراحه بعد هذا الحادث بيومين.

والتقى تايريس مع ضيفه اندبيندينتي أمس في ملعب ماريو ألبرتو كيمبس في مباراة مؤجلة من الأسبوع الخامس عشر لبطولة الدوري الأرجنتيني لكرة القدم.

ورفع لاعبو الفريقين قبل انطلاق المباراة لافتة تحمل الهاشتاج الشهير “نحن لسنا أعداء”، الذي أطلقه بعض المشجعين عقب حادث مقتل الشاب المذكور والذي يدعى ايمانويل بالبو/ 22 عاما/ عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وشهدت مباراة أمس حضور جماهير نادي تايرس فقط، كما ألقى اللاعبان فيرناندو ماركيز، مهاجم بيلجرانو وبابلو جوينيازو، نجم وسط تايرس، كلمة حرصا خلالها على حث الجماهير على إدراك أهمية تقديم القيم الرياضية على ما عداها من أعمال العنف.

وقال ماركيز، الذي تلقى صافرات استهجان من جماهير تايرس: “نحن نتواجد في هذا الملعب من أجل منح شرف للحياة، نشعر بحزن كبير لما حدث”.

ومن جانبه، حث جوينيازو الجماهيرعلى العمل لتدعيم “قيم الصداقة والتسامح والصبر والحكمة والعدالة والإيمان والأمل”.

وتعرض بالبو للضرب ثم الإلقاء من أعلى مدرجات الملعب الرئيسي لمدينة قرطبة الأرجنتينية بين شوطي المباراة، التي جمعت بين قطبي كرة القدم في المدينة، ناديي بيلجرانو وتايرس.

وانتهت مباراة أمس بفوز اندبندينتي بهدفين نظيفين على تايرس صاحب الملعب