غياب الأمن يهدد مستقبل الكرة الكولومبية

reuters_2017-03-28_2017-03-28t214659z_1038625369_rc1a57aa3fc0_rtrmadp_3_soccer-worldcup-ecu-col_reuters

بوجوتا (د ب أ)- أكد خورخي بيردومو، رئيس رابطة الدوري الكولومبي لكرة القدم، أن المسابقة قد تتوقف إذا قررت السلطات الأمنية الانسحاب من عملية تأمين المباريات.

وتنامت احتمالات انسحاب الشرطة من تأمين مباريات كرة القدم في كولومبيا بعد صدور لائحة جديدة هذا العام تمنع الاستعانة بالقوات الأمنية في الأنشطة الخاصة.

وبدأت أعداد أفراد الأمن في التراجع داخل الملاعب منذ دخول اللائحة الجديدة حيز التنفيذ، والتي تنتظر موافقة البرلمان الكولومبي لإقرارها بشكل كامل.

ويرى بيردومو أن المنافسات يجب أن تتوقف إذا ما قررت الشرطة عدم تأمين المباريات، حيث أن رابطة الدوري الكولومبي لن تستطيع تحمل مسؤولية فرض الأمن خلال المناسبات الرياضية.

وقال بيردومو في تصريحات لصحيفة “التيمبو” الكولومبية: “حضور الشرطة ليس مطلوبا بالطبع في جميع المباريات، وإلا كان هذا سوء استخدام لهذه الطاقة البشرية، ولكن غياب قوات الأمن عن المواجهات التي تشكل خطورة عالية سيكون بمثابة انتحار”.

وأضاف: “هناك مباريات يساعد تواجد الأمن فيها على انخفاض أعمال الشغب من قبل الجماهير بنسبة 90 بالمئة”.

وأشار المسؤول الكولومبي إلى أن أمن الأشخاص، الذين يحضرون المباريات، لا يمكن أن يكون من ضمن مسؤوليات الشركات الخاصة ويجب أن يظل في يد السلطات الأمنية التابعة للدولة.