تراجع عدد الأطفال العاملين في العالم بمقدار الثلث

666.jpj

يروت -(يو بي اي): تراجع عدد الأطفال العاملين في العالم من 246 مليون طفل إلى 168 مليون منذ عام 2000، أي بمقدار الثلث.
وأظهر تقرير جديد صادر عن منظمة العمل الدولية وزّعه  الاثنين مكتب المنظمة في بيروت، أن
مكافحة عمل الأطفال “تسير على الطريق الصحيح، ولكن الهدف المتمثل في القضاء على أسوأ أشكاله بحلول عام 2016 لن يتحقق بالوتيرة الحالية”.
وقال غاي رايدر، المدير العام لمنظمة العمل الدولية “نحن نتقدّم في الاتجاه الصحيح لكن بصورة بطيئة للغاية. وإذا كنا حقاً جادين في وضع حد لآفة عمل الأطفال في المستقبل المنظور فنحن بحاجة لبذل جهود جبارة على كافة الصعد”.
وتشير أحدث تقديرات منظمة العمل الدولية التي نُشرت أثناء التحضير للمؤتمر العالمي عن عمل الأطفال الذي سيُعقد في برازيليا الشهر المقبل، إلى أن أغلب التقدم قد أُحرز بين عامي 2008 و2012، إذ هبط عدد الأطفال العاملين في العالم من 215 مليون إلى 168 مليون طفل.
كما انخفض عدد الأطفال العاملين في أعمال خطرة من 171 مليون في عام 2000 إلى 85 مليون طفل حالياً، “علماً أن هذه الأعمال الخطرة تهدد مباشرة صحة الأطفال وسلامتهم ونموهم الأخلاقي”.
وقال التقرير إن منطقة آسيا والمحيط الهادئ تحتل المرتبة الأولى من حيث عدد الأطفال العاملين (نحو 78 مليون طفل)، في حين تستمر دول أفريقيا جنوب الصحراء باحتلال المرتبة الأولى من حيث نسبتهم إلى إجمالي عدد السكان والتي تفوق 21 % .
وأضاف “ترتفع نسبة الأطفال العاملين من إجمالي عدد السكان في البلدان الأكثر فقراً، لكن أكبر أعداد هؤلاء الأطفال يوجد في البلدان متوسطة الدخل”.
ولفت التقرير الى تراجع عمل الفتيات بنسبة 40 % منذ عام 2000 مقارنة بـ 25 % بالنسبة للفتيان.
وقال التقرير إن الزراعة لا تزال الى حد بعيد أكبر قطاع مشغل للأطفال (98 مليون طفل بنسبة 59 %) “لكن لا يجب الاستهانة بأعدادهم في كل من قطاع الخدمات (54 مليون طفل) والصناعة (12 مليون طفل)، ومعظمهم في الاقتصاد غير المنظم”.
وأضاف التقرير أن عدد الأطفال العاملين الذين تبلغ أعمارهم 5-17 عاماً تراجع في مناطق آسيا والمحيط والهادئ، وأميركا اللاتينية والبحر الكاريبي، ودول أفريقيا جنوب الصحراء بين عامي 2008 و2012.
وقد سجلت منطقة آسيا والمحيط الهادئ أكبر تراجع وذلك من 114 مليون طفل في عام 2008 إلى 78 مليون في عام 2012.
كما تراجع عدد الأطفال العاملين في دول جنوب الصحراء الإفريقية بمقدار 6 ملايين طفل، وتراجع أيضاً في أميركا اللاتينية والبحر الكاريبي، ولكن برقم متواضع بلغ 1.6 مليون فقط.
ولفت التقرير الى أن ثمة قرابة 9.2 مليون طفل عامل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.