الرجوب يؤكد: ترامب يريد العمل مع الفلسطينيين لتحقيق حل الدولتين ويعتبر الرئيس محمود عباس “شريكا استراتيجياً”

7ipj

رام الله- (أ ف ب): قال أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب الاثنين أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس “شريكا استراتيجياً” وأن عباس يريد العمل معه لتحقيق حل الدولتين.

وقال الرجوب، الذي يعتبر الخليفة المحتمل لعباس البالغ من العمر 81 عاما، أنه يعتقد أن ترامب غير ملتزم تجاه جماعات ضغط معينة كما كان الرؤساء الأميركيون السابقون.

وقال أنه في المكالمة الهاتفية التي جرت بين ترامب وعباس في العاشر من آذار/ مارس- وهي أول مكالمة بينهما منذ الانتخابات الامريكية- أبلغ ترامب عباس أنه يريد “انهاء المعاناة”.

وقال الرجوب في مؤتمر صحافي للصحافيين الأجانب “حتى قبل المكالمة الهاتفية ومن اللحظة الأولى، قال رئيسنا: حسنا اميركا انتخبت ترامب.. ونحن مستعدون للتعاون ونحن مستعدون للتعامل والحوار معه”.

ولم يتضح موقف ترامب حول سياسته ازاء النزاع الإسرائيلي الفلسطيني الممتد منذ عقود.

وألقى بالشك على سنوات من الجهود الدولية لدعم حل الدولتين عندما التقى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في البيت الأبيض الشهر الماضي.

إلا أن كبير مستشاريه جيسون غرينبلات زار إسرائيل والأراضي الفلسطينية الأسبوع الماضي وعقد سلسلة من اللقاءات مع الجانبين اشتملت لقاء مع عباس وأخر مع نتانياهو.

وحول زيارة غرينبلات قال الرجوب إن الادارة الأمريكية “في مرحلة الاستكشاف” وأن الفلسطينيين ينتظرون خطوات ترامب المقبلة.