الرئيس الإيراني يحذر من انتهاك حقوق الانسان في رسالة بمناسبة العام الجديد ويؤكد: الذين ينتهكون حقوق المواطنين سيواجهون عواقب

6ipj

طهران- (د ب أ): قال الرئيس الإيراني حسن روحاني الاثنين في رسالة تلفزيونية بمناسبة العام الإيراني الجديد (نوروز) إن الذين ينتهكون حقوق المواطنين سيواجهون عواقب.

وتابع “يجب أن يعلم الجميع أن الشعب هو مالك البلاد, يجب أن يعلم الجميع أنه إذا انتهك أي شخص حقوق المواطنين فإنه سيدفع الثمن”.

وسيترشح روحاني، الذى يصنف بين السياسيين الإصلاحيين في ايران، لفترة ثانية مدتها أربعة أعوام في الانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة في 19 أيار/ مايو المقبل.

وفى رسالة بمناسبة عيد نوروز، دعا الرئيس الى “انتخابات صحية وقانونية” وتحدث عن “العيوب الاخلاقية” في الانتخابات السابقة.

ويتمتع روحاني بفرصة جيدة لإعادة انتخابه ومواصلة برنامجه الإصلاحي، ضد رغبات رجال الدين المتشددين.

وقد واجه النشطاء المؤيدون للإصلاح وصحفيون عمليات اعتقال وترهيب متجددة مؤخرا.

وكانت الناشطة في مجال حقوق المرأة فائزة هاشمي رفسنجاني، ابنة الرئيس الأسبق أكبر هاشمي رفسنجاني، من بين النشطاء الذين تعرضوا للاعتقال.

وأضاف روحاني أن “الفارق بين الانتخابات في الجمهورية الإسلامية الإيرانية والدول الأخرى يجب أن يكون في مجال الاخلاق والمناخ الاجتماعي السليم”.