اسرائيل محور جدل مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان

un human rights.jpg55

جنيف ـ (أ ف ب) – اتهم مقرر خاص امام مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة الاثنين سياسات اسرائيل “باذلال” الفلسطينيين بينما اعتبرت الولايات المتحدة جدول اعمال المجلس “منحازا” ضد الدولة العبرية.

من جهة اخرى، قال المقرر الخاص للامم المتحدة حول الاراضي الفلسطينية المحتلة الكندي مايكل لينك ان اسرائيل كثفت قمعها للمدافعين عن حقوق الانسان.

وقدم لينك تقريره الى المجلس خلال اجتماع خاص في اطار البند السابع في جدول اعماله.

واسرائيل هي البلد الوحيد الذي يبقى في البند السابع من جدول الاعمال في كل دورات للمجلس (ثلاث دورات سنويا).

ودانت اسرائيل وحليفتها الرئيسية الولايات المتحدة مرات عدة جدول الاعمال “المنحاز″ للمجلس وقاطعتا المناقشات.

وقال وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون في رسالة وجهها في 15 آذار/مارس الى ثماني منظمات للدفاع عن حقوق الانسان ان الولايات المتحدة “ستواصل هدفها القوي والمبدئي حيال جدول اعمال المجلس ضد اسرائيل”.

وفي بيان نشر الاثنين وعدت وزارة الخارجية الاميركية بان تصوت واشنطن “ضد اي قرار” يقدم في اطار البند السابع من جدول الاعمال.

ودان الاتحاد الاوروبي الخسائر في الارواح لدى الجانبين لكنه عبر عن قلقه لان تفويض المقرر يقتصر على “التحقيق في الانتهاكات التي ترتكبها اسرائيل”. ورأى الاتحاد ان نقطة مخصصة في جدول اعمال المجلس لاسرائيل لا ضرورة لها.