في ظل قلق أوروبي من تصريحات ترامب حول ديون لبرلين لدى الحلف الأطلسي.. الامين العام للحلف يعلن عن زيارة لواشنطن للمرة الاولى منذ انتخاب الرئيس الأميركي الجديد

12322

بروكسل- (أ ف ب) – يبدأ الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ الاثنين زيارة تستغرق ثلاثة ايام الى الولايات المتحدة هي الاولى له منذ تولي الرئيس الاميركي دونالد ترامب الذي ينتقد هذه المنظومة، مهامه.

وسيلتقي ستولتنبرغ خصوصا الثلاثاء وزير الدفاع الاميركي جيمس ماتيس ثم سيشارك الاربعاء في اجتماع لوزراء خارجية دول التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية كما اوضح الحلف في بيان.

لا تخفي الدول الاوروبية الاعضاء في الحلف وخصوصا في شرق اوروبا التي تثير روسيا مخاوف لديها، قلقها بعد تصريحات الرئيس الاميركي الجديد الذي قال ان الحلف “عفا عليه الزمان”.

وسعى ماتيس الى طمأنة اوروبا خلال اول زيارة له في شباط/فبراير الماضي لكنه طالب الدول الاوروبية بزيادة ميزانياتها الدفاعية.

وشن الرئيس الاميركي بعد ذلك هجوما على المانيا السبت مؤكدا ان على برلين دفع مزيد من الاموال لقاء الاستفادة من المظلة الامنية التي يؤمنها حلف شمال الاطلسي وواشنطن.

وقال ترامب في تغريدتين بعد أقل من 24 ساعة من اجتماعه بالمستشارة الالمانية الجمعة في البيت الابيض، ان المانيا “مدينة بمبالغ طائلة” للحلف الأطلسي. واضاف انها “يجب ان تدفع للولايات المتحدة مبالغ أكبر من اجل الدفاع القوي والمكلف جدا الذي توفره لألمانيا”.

ورفضت وزيرة الدفاع الالمانية الاحد اتهامات من ترامب بان بلادها تدين لحلف شمال الاطلسي بمبالغ طائلة، وللولايات المتحدة مقابل نفقات عسكرية.

وقالت اورسولا فون دير ليين المقربة من ميركل في بيان “لا يوجد حساب سجلت فيه ديون لدى حلف شمال الاطلسي” مضيفة ان النفقات ضمن حلف الاطلسي يجب الا تكون المعيار الوحيد لقياس الجهود العسكرية لالمانيا.