البيت الأبيض يقول أن “لا دليل” على تواطؤ ترامب مع روسيا والـ”اف بي آي” يؤكد وجود تحقيق في محاولات الحكومة الروسية التدخل في الانتخابات الرئاسية في 2016

2217

واشنطن ـ (أ ف ب) – أكدت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاثنين أنه “لم يتغير شيء” بعد الكشف عن أن مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) يحقق في العلاقة المزعومة بين حملة الرئيس الانتخابية وبين روسيا.

وقال مسؤول بارز في الادارة الإميركية في بيان مكتوب عقب شهادة جيمس كومي مدير مكتب الاف بي أي “لا يوجد أي دليل على تواطؤ بين ترامب وروسيا، ولا يوجد أي دليل على فضيحة ترامب-روسيا”.

وقال كومي خلال جلسة استماع امام لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الاميركي “لقد تلقيت اذنا من وزارة العدل للتاكيد بان +اف بي آي+ وفي اطار مهمتنا لمكافحة التجسس، يحقق في محاولات الحكومة الروسية التدخل في الانتخابات الرئاسية في 2016″.

اضاف “هذا يشمل تحقيقات حول طبيعة اي علاقة بين افراد مرتبطين بفريق حملة ترامب والحكومة الروسية ولتحديد ما اذا كان ثمة تنسيق بين الحملة والجهود الروسية”.

وذكرت وسائل أعلام اميركية منذ أشهر وجود هذه التحقيقات لكن الاف بي آي لا يؤكد او ينفي عادة مثل هذه المعلومات.

وقال كومي انه نظرا الى “المصلحة العامة” في اطار هذه القضية من الضروري تأكيدها علنا.

واضاف “لا يمكنني ان أكشف المزيد من المعلومات لما نقوم به ولا الافراد الذين نراقب تصرفاتهم”. وتابع “لا يمكننا ان نقوم بعملنا جيدا اذا بدأنا التحدث عنه اثناء قيامنا به”.

وبدأت الجلسة بكشف النائب الديموقراطي آدم شيف للاتصالات بين عدة افراد في فريق حملة ترامب او أوساطه وبين اشخاص مقربين من الكرملين خصوصا السفير الروسي في الولايات المتحدة.

وقال شيف “هل يمكن أن تكون كل هذه الاحداث مستقلة او ان تكون مجرد صدف؟ اجل الامر ممكن”. واوضح “لكن يمكن ايضا وربما انه اكثر من الممكن الا تكون من باب الصدفة”.

من جانبه، قلل الرئس الأمريكي دونالد ترامب من شأن الاتهامات التي ربطت بين إدارته ووجود نفوذ نفوذ لروسي، ووصفها بأنها ليست أكثر من مؤامرة من حزب معارض.

وكتب ترامب على صفحته على موقع تويتر اليوم الاثنين ” الديمقراطيون اختلقوا هذه القصة ودفعوا بالقصة الروسية لتكون ذريعة لإدارة حملة مزعجة ” منتقدا بقوة ما يتردد عن أن المسؤولين الروس مارسوا نفوذا على حملته العام الماضي.

وأشار ترامب إلى أن المدير السابق للاستخبارات جميس كلابر قال خلال حوار تلفزيوني أمس الأحد إنه ليس لديه دليل يربط ترامب أو فريقه بروسيا.

وأضاف ترامب ” جيمس كلابر وآخرون قالوا إنه لا يوجد دليل على أن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية تآمر مع روسيا. هذه القصة كاذبة والجميع يعلم ذلك”.

من المقرر أن يدلي جيمس كومي، مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي)، اليوم بشهادته في جلسة استماع علنية للجنة الاستخبارات في مجلس النواب، بشأن تدخل روسيا في الانتخابات الامريكية في عام .2016

وجاء في بيان صادر عن لجنة الاستخبارات أنه قد تقرر عقد الجلسة العلنية، في إطار “التحقيق بشأن الاجراءات الروسية الفعالة أثناء الحملة الانتخابية لعام 2016″.