تعيين مدير تنفيذي جديد لـ”سوناطراك” الجزائرية بعد إقالة أمين معزوزي

SON

الجزائر – د ب أ- الأناضول: عين مجلس إدارة الشركة الجزائرية الحكومية للمحروقات “سوناطراك” كبرى شركات البلاد، مديراً تنفيذياً لها، خلفا لـ أمين معزوزي، الذي أقيل بشكل مفاجيء بعد أقل من عامين على تعيينه.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الجزائرية (حكومية)، أن وزير الطاقة نورالدين بوطرفة اجتمع بأعضاء مجلس إدارة شركة سوناطراك (حكومية)، واتفق على تنصيب “عبد المؤمن ولد قدور” مديراً تنفيذياً للشركة.
كان المدير التنفيذي السابق لـ “سوناطراك”، قد تقلد المنصب في مايو/ أيار 2015، خلفا للمدير العام بالنيابة حينها سعيد سحنون.
وعرفت الحكومية الجزائرية فترة عدم استقرار منذ نهاية 2009، بعد قضايا فساد تورط فيها مسؤولون عاملون بها، مع شركتي سايبام وإيني الايطاليتين.
وتداول على رأس إدارة الشركة 6 مسؤولين في ظرف سبع سنوات (اعتباراً من 2010) وهم: عبد الحفيظ فغولي، ونورالدين شرواطي، وعبد المجيد زرقين، وسعيد سحنون، وأمين معزوزي، وأخيراً عبد المؤمن ولد قدور.

هذا، وأنهى وزير الطاقة والمناجم الجزائري، نور الدين بوطرفة، اليوم الاثنين، مهام أمين معزوزي الرئيس التنفيذي لشركة سوناطراك المملوكة للدولة، بعد أقل من عامين من تعيينه في المنصب.

وأكدت مصادر متطابقة، أن قرار الإقالة تم خلال اجتماع مجلس الإدارة الذي ترأسه وزير الطاقة نور الدين بوطرفة ، مشيرة إلى أن قرار الاقالة سببه يعود الى الحصيلة السلبية لعهدة معزوزي على راس الشركة، بمعنى أن الشركة لم تحقق اهدافها المرجوة.

غير أن الأرقام التي نشرتها سوناطراك امس الاحد، أظهرت ارتفاع الإنتاج الابتدائي للمحروقات بنسبة أربعة بالمئة, وبلغت 6ر32 مليون طن من المكافئ النفطية خلال كانون ثان/ يناير وشباط/ فبراير الماضيين ، مقارنة بنفس الفترة أي بنسبة 102 بالمئة من الهدف المسطر.

وتتوفر الشركة ، التي تنتج حاليا 2ر1 مليون برميل يوميا ، على قدرة إنتاجية إضافية للنفط الخام تقدر بـ 110 ألآف برميل يوميا ، لكنها غير مستغلة نظرا لاتفاق تخفيض الإنتاج لمنظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”، كما يوجد حجم إضافي من الغاز يقدر بـ 4 مليارات متر مكعب سنويا، وهو قابل للتصدير عند الانتهاء من مشروع أنبوب الغاز “جي ار 6″ في أيار/ مايو .2017

وارتفعت صادرات سوناطراك في كانون ثان/ يناير وشباط/فبراير الماضيين، 7 بالمئة الى 9ر17 مليون طن من المكافئ النفطي بنسبة تجسيد قدرها 117 بالمئة من الهدف المسطر.

وارتفع إنتاج النفط الخام في نفس الفترة إلى 3 بالمئة وبلغ 13ر8 مليون طن أي 99 بالمئة من الهدف المسطر، كما زاد انتاج الغاز الطبيعي 4ر22 مليار متر مكعب.

وتراجع انتاج مركبات الغاز الطبيعي المسال إلى 12 بالمئة ، وبلغ 3ر4 مليون متر مكعب في كانون ثان/ يناير وشباط/ فبراير الماضيين ، بسبب توقف وتراجع انتاج بعض الوحدات، لكن بارتفاع 41 بالمئة مقارنة بما تم انتاجه خلال نفس الفترة من .2015

وانخفضت قدرات التكرير إلى 3 بالمائة وبلغت 4 ملايين طن من النفط الخام.

وعين معزوزي رئيسا تنفيذيا جديدا لشركة سوناطراك في نهاية آيار/مايو 2015، خلفا لسلفه سعيد سحنون.

وعين مجلس الادارة، عبد المؤمن ولد قدور رئيسا تنفيذيا جديدا لشركة سوناطراك، وهو الذي شغل منصب الرئيس التنفيذي لشركة ” بروان اند رود كوندور، وهي شركة فرعية جزائرية-أمريكية تابعة لشركة سوناطراك.