الأسد يدعم إطلاق عملية صياغة الدستور بوتائر متسرعة.. ونائب روسي من دمشق: لا يمكن تحقيق المصالحة بسوريا دون حكم ذاتي للأقليات

slotsly.jpg555

 

 

 

دمشق ـ وكالات: بحث الرئيس السوري بشار الأسد مع وفد نواب روس وأوروبيين صياغة الدستور السوري الجديد، إذ شهد اللقاء اتفاقا على تشكيل لجنة معنية في البرلمان السوري وبحث العمل على هذا المسار في جنيف.

وذكرت وكالة “انترفاكس″ الروسية أن لقاء الأسد مع البرلمانيين الروس والأوروبيين استمر أكثر من 3 ساعات. وبعد انتهاء اللقاء، أجاب الرئيس السوري على أسئلة الصحفيين الروس.

وفي وقت سابق أعلن رئيس لجنة مجلس الدوما الروسي للشؤون الدولية ليونيد سلوتسكي أنه لا يمكن تحقيق مصالحة في سوريا دون إقامة مناطق حكم ذاتي للأقليات.

وقال سلوتسكي في حديث للصحفيين الاثنين من دمشق التي وصل إليها وفد من نواب مجلس الدوما الروسي وممثلون عن الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، “سنبحث مع قيادة البلاد والبرلمانيين موضوع الدستور، والقضايا الأساسية هنا تتمثل في تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، وتبادل الأسرى وإمكانية إقامة مناطق حكم ذاتي قومية، ولا يمكن دون ذلك تحقيق عملية المصالحة الحقيقية في سوريا”.

من جهة أخرى قال سلوتسكي إن وفد مجلس الدوما الروسي برئاسة زعيم كتلة حزب “روسيا الموحدة” الحاكم فلاديمير فاسيليف ينوي اطلاع ممثلي الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا على عمل المركز الروسي للمصالحة في سوريا، قائلا إن هذا المركز حقق نجاحات هائلة في المجال السياسي الدبلوماسي.

وأوضح رئيس لجنة الدوما للشؤون الدولية: “وزارة الدفاع الروسية لا تضمن السلام فقط لكنها كذلك تقوم بعمل جدي في مجال الانضمام إلى نظام وقف القتال وتحقيق مصالحة واسعة وحقيقية في أراضي الجمهورية العربية السورية”.

وأكد أن أوروبا يجب أن تعلم ما يجري على أرض الواقع في سوريا في هذا المجال.