مقتل صياد أسترالي في هجوم يشتبه انه لتمساح

eeee

سيدني  (د ب أ) – انتشلت الشرطة الاسترالية جثة صياد من مياه تعج بالتماسيح، في ولاية كوينزلاند الشمالية اليوم الاثنين، فيما دعا سياسي محلي مجددا إلى إعدام على نطاق واسع للكائنات القاتلة.

يذكر أن وارين هيوز 35/ عاما/ اختفى يوم السبت. وعثر على جثته في بالمر بوينت، إلى الجنوب مباشرة من موقع العثور على قاربه.

وقالت الشرطة إنه كان يصطاد وحيدا، وأشارت التحقيقات الأولية إلى أنه تعرض لهجوم من قبل تمساح كبير كانت سلطات الحدائق والحيوانات البرية تحاول اصطياده.

ويعتبر الهجوم الثاني من نوعه خلال يومين في شمالي ولاية كوينزلاند.

ودعا عضو البرلمان الاتحادي بوب كاتر من ولاية كوينزلاند إلى التخلص من هذه الكائنات قبل مقتل اشخاص اخرين.

وقال كاتر “من دون شك .. آن أوان التخلص منها، يجب اعادة الطبيعة إلى التوازن مرة اخرى”.

وتعتبر التماسيح، واحدة من أكثر الحيوانات خطورة في أستراليا، من الأنواع المحمية في ولاية كوينزلاند. ومنذ حظر صيدها في عام 1971، تتزايد أعداد التماسيح بشكل ملحوظ.