“سناب شات” تطبيق التواصل الاجتماعي الأول لدى المراهقين

pvda

القاهرة/سان فرانسيسكو – (د ب أ) – أظهرت دراسة حديثة أن تطبيق التواصل الاجتماعي للأجهزة المحمولة “سناب شات” هو الخيار الأول لدى طلاب الجامعات من مواليد الألفية الثالثة، متفوقا على خدمات أكثر شهرة مثل “فيسبوك” أو” انستاجرام ” أو “لينكد إن” .

وبحسب الدراسة التي أجراها موقع “ليند إديو” الأمريكي المتخصص في توفير القروض الدراسية للدارسين، فإن 58% من طلبة الجامعات يفتحون حسابهم على تطبيق “سناب شات” قبل فتح حساباتهم على تطبيقات “فيسبوك” او “إنستاجرام” أو”لينكد إن”. في حين قال 13% منهم إنهم يفتحون حساب “فيسبوك” أولا و2% يفتحون حساب “لينكد إن” أولا.

يذكر ان تطبيق “سناب شات” يتميز عن غيره من تطبيقات التواصل الاجتماعي بأن الرسائل المتبادلة تحذف بعد وصولها بثوان قليلة وهو ما يضمن قدرا أكبر من الخصوصية وحماية المحادثات بالنسبة للمستخدمين.

وأشار موقع “سي نت دوت كوم” المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إن هذه النتائج مثيرة للدهشة نظرا لآن عدد مستخدمي “سناب شات” يبلغ 158 مليون مستخدم يوميا، مقابل 8ر1 مليار مستخدم لموقع فيسبوك يوميا.

وذكر موقع “ليند إديو” في بيان إن “تصفح سناب شات أصبح أمرا معتادا بالنسبة لأغلب مواليد الألفية الثالثة، وهي السمة الديمغرافية المفضلة لدى كل شركة موجودة اليوم”.

وهذه البيانات تعد من الأنباء السارة بالنسبة لشركة “سناب” التي تدير التطبيق الذي يعرف نفسه بانه يدمر الصور والفيديوهات المتبادلة ذاتيا لحماية الخصوصية. وكانت الشركة قد طرحت أسهمها للتداول في البورصة في وقت سابق من الشهر الحالي، حيث ارتفع سعر السهم بنسبة 44% في أول يوم، لكن السعر أخذ يتراجع باطراد بعد ذلك ليخسر حوالي 26% من قيمته بعد أسبوعين من طرحه العام الأولي.

في الوقت نفسه فإن شركة “سناب” تحاول أن تضمن لنفسها نصيبا عادلا من الشهرة، في الوقت الذي أصبحت فيه واحدة من اللاعبين الجدد الأقوياء في سوق التكنولوجيا. وكانت الشركة قد رفضت عرضا من “مارك تسوكربيرج” مؤسس “فيسبوك” للاستحواذ عليها مقابل حوالي 3 مليارات دولار عام .2013