وليد جنبلاط يسلم نجله تيمور زعامة الدروز ويلبسه الكوفية الفلسطينية ويوصيه برفع كوفية فلسطين عاليا وكوفية المقاومين ضد إسرائيل أيا كانوا

 jonboulattt.jpg666

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

في الذكرى الأربعين لاستشهاد كمال جنبلاط، البس رئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط نجله تيمور عباءة  الزعامة وكوفية  دار المختارة  وخاطب  جنبلاط نجله الزعيم الجديد للدروز  أمام حشد من الحضور في المختارة قائلاً: “بفضل إخلاصكم قدنا المواجهات وبالعزيمة قدمنا الشهيد تلو الشهيد، وبفضل احترامكم  لي بقي الحزب واحداً موحداً. على مدى 40 عاما محطات ناصعة البياض لا خجل منها ولا تردد. كان قدري ان احمل على كتفي عباءة ملطخة بدم الشهيد كمال جنبلاط والابرياء اللذين سقطوا في ذلك اليوم المشؤوم. أتت مصالحة الجبل على يد البطريرك نصرالله بطرس صفير لنطوي المرحلة.”

 وأضاف جنبلاط متوّجهاً الى نجله تيمور بالقول ” “لذا يا تيمور سر رافع الرأس، واحمل تراث جدك الكبير كمال جنبلاط، واشهر عاليا كوفية فلسطين العربية المحتلة، كوفية لبنان التقدمية، كوفية الاحرار والثوار، كوفية المقاومين لاسرائيل ايا كانوا، كوفية المصالحة والحوار، كوفية التواضع والكرم، كوفية دار المختارة. واحضن اصلان بيمينك وعانق داليا بشمالك وعند قدوم الساعة ادفنوا امواتكم وانهضوا، وسيروا قدما فالحياة انتصار للاقوياء في نفوسهم لا للضعفاء”.

 ومن ثمّ ألبس تيمور الكوفية  الفلسطينية، مسلّماً إياه الزعامة.وكان من بين الحضور رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الذي كان يضع أيضاً الكوفية الفلسطينية.