الاردن : انطلاق اعمال مؤتمر واسبوع المياه العربي تحت شعار”ادارة أنظمة المياه في البيئات الهشة”

IMG_1042

راي اليوم – عمان- خاص

رعى وزير المياه والري الاردني  الدكتور حازم الناصر افتتاح أعمال مؤتمر واسبوع المياه العربي المنعقد في منطقة البحر الميت خلال الفترة من 19-21 أذار 2017 تحت شعار( إدارة أنظمة المياه في البيئات الهشة في المنطقة العربية  بحضور رئيس سلطة المياه الفلسطينية م. مازن غنيم ود. رشيد الليم رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة ود. جمال الدين جاب الله مدير ادارة البيئة والاسكان وموارد المياه في جامعة الدول العربية ووكيل وزارة الطاقة الاماراتية د. مطر النيادي ودونج سيوك مين سفير كوريا للتعاون الاقتصادي في افريقيا والشرق الاوسط ورئيس فريق صناعة موارد المياه نائب مدير وزارة الارض والبنية التحتية والنقل في كوريا كم شل كي وأمين عام منتدى كوريا المائي جاي هيوج يون والسفير الكوري لي بوم يون ومحافظ البحيرة / مصر ناديه عبده ود. عبد القوي خليفة وزير الموارد المائية المصرية الاسبق وازمت بيردابي سفير كازخستان وميفير ريميلازول سفير هولندا وسفير لبنان ميشيل الباز ونانسي اليسك نائب رئيس بعثة الوكالة الامريكية (USAID) ورئيس التحالف العالمي لمشغلي المياه / الامم المتحدة (GWOPA) وأمين عام الجمعية العربية لمرافق المياه ( اكوا) م. خلدون الخشمان وامين عام وزارة المياه والري م. اياد الدحيات وم. توفيق الحباشنة امين عام سلطة المياه وم. سعد ابو حمور امين عام سلطة وادي الاردن وعدد كبير من وزراء ومسؤولي وممثلي قطاعات المياه العربية والدولية والجهات ذات العلاقة.

وبين ان انعقاد هذا المؤتمر الهام يهدف لايجاد الحلول لمشاكل الدول العربية المائية  ويعد فرصة هامة للتركيز على قضايا المياه وللوقوف على اهمية المياه وارتباطها بالامن التي يحتاجها العالم والاقليم وكذلك لبناء الثقة بين كافة الجهات ذات العلاقة في تفهم التحديات المائية وضرورة العمل المشترك البناء لايجاد الحلول الفاعلة بالتعاون مع الدول والاقاليم الصديقة لتطوير المهارات والقدرات المؤسسية المائية العربية .

وقال الناصر ان الاردن اليوم يعاني وسط اقليم ملتهب دمرت الة الحرب والأقتتال البنية التحتية لمعظم بلدانه ودمرت جيلا من الشباب وانهكت اقتصاديات المنطقة مخلفة الجهل والفقر لأجيال قادمة من تبعات هذه الاوضاع موضحا ان قطاعات المياه العربية كانت الاكثر تضررا وانهاكا واصبح الملايين من ابناء المنطقة العربية مهجرين ولاجئين يعانون العطش والجوع والخوف في ظل محاولات لفرض السيطرة على موارد المياه كسلاح لحرمان الملايين من حق المياه .

واضاف كل ذلك في ظل تفاقم التحديات المائية التي تواجهها منطقتنا وهشاشة الموارد والأمكانيات والتغييرات المناخية التي داهمت المنطقة بأسرع مما كنا نتوقع والاثار الاقتصادية والاجتماعية المدمرة التي جلبتها للمنطقة وقصور البحوث والدراسات عن المياه في المنطقة العربية عن ملامسة الواقع العربي في الوقت الذي تركز فيه على مناطق وفيرة مائيا في مناطق اخرى من العالم وكذلك سعي دول اعالي الانهار للسيطرة على الموارد المائية العربية وارتفاع ملوحة الخليج العربي الذي اصبح مصدر قلق لكثير من دول الخليج العربي .

وحذر الوزير من تفاقم التحديات المائية التي اصبحت يفوق القدرات المالية العربية كنتيجة للازدياد المضطرد في السكان بسبب اللجوء والنمو المتزايد داعيا الى اصحاح مسارات قطاعات المياه العربية وزيادة منعتها وضرورة العمل على استدامة الموارد المائية وتحسين الخدمات وتحقيق الادارة المتكاملة لموارد المياه والحوكمة الجيدة وتوسيع الاعتماد على التكنولوجيا الحديثة وايجاد صناديق مالية لتمويل مشاريع المياه والصرف الصحي وفقا للاولوليات الاقليمية كون (اهل مكة أدرى بشعابها ) .

واكد الدكتور حازم الناصر ان واقع المياه العربية يحتاج لمزيد من تعزيز التعاون العربي العربي وبناء شراكات فاعلة في موضوع المياه وتنفيذ مشاريع مائية مشتركة لمواجهة الظروف المائية التي تعصف بالمنطقة العربية مبينا ان مشكلة المياه هي مشكلة عجز مالي لتطوير موارد المياه وتوفيرها بأقل الكلف واستخدام التكنولوجيا الحديثة ، منوها ان المنطقة العربية لديها ميزة نسبية عالية في الطاقة البديلة كالرياح والشمس مشيدا بنجاح التجربة الاردنية في ادماج انتاج الطاقة البديلة في عدد كبير من المصادر المائية .

وشدد الناصر على حماية المياه من التلوث وترشيخ مبدأ حوكمة المياه بما يحقق العدالة للجميع واعادة هيكلة مؤسسات المياه العربية وحماية المياه الجوفية ومعالجة مياه الصرف الصحي بالشراكة الفاعلة مع القطاع الخاص والبحث عن تقنيات متطورة لتعظيم الاستفادة من مياه الري التي تستهلك 80% من الموارد المائية العربية واجتراح برامج تعليمية في المدارس والجامعات تحاكي التطورات العالمية بما يحقق استدامة موارد المياه للاجيال القادمة .

واوضح الخشمان ان الاردن سيستضيف أسبوع المياه العربي الرابع خلال الفترة من 19-21 اذار  الحالي برعاية رسمية من لدن وزير المياه والري د. حازم الناصر تحت عنوان (ادارة أنظمة المياه في البيئات الهشة في المنطقة العربية  ) بمشاركة اكثر من 18 دولة عربية و15 منظمة اقليمية ودولية ومؤسسات البحث العلمي و شركات عالمية مهتمة بنقل خبراتها للمنطقة العربية واتحادات عالمية مائية  وعدد من الخبراء الدوليين والاقليمين والتي تأتي بالذكرى التاسعة لتأسيس الجمعية العربية لمرافق المياه (أكوا) وانطلاق نشاطاتها من خلال مكتب الأمانة العامة في عمان كون الاردن قد وافق على استضافة نشاطاتها منذ انطلاقتها والتي تعمل تحت مظلة المجلس الوزاري العربي للمياه / جامعة الدول العربية .

واضاف ان المؤتمر هذا العام يأتي في ظل ظروف اكثر تعقيدا بسبب الازمات العربية وتأثيرتها على المياه العربية التي تعيش منها 12 دولة عربية تحت خط الفقر المائي ومثال ذلك الاردن كثاني افقر الدول بالعالم بالمياه في ظل تحديات عدم وجود حلول لمشكلة التقلبات المناخية وهروب العقول العربية التي يتوجب رسم خطط لاجتذابها وتوطينها في دولها من خلال خلق قطاع عام قوي لادارة الموارد المائية بالشراكة الفاعلة مع القطاع الخاص .

من ناحيته قال امين عام الجمعية العربية لمرافق المياه ( أكوا)  ان المؤتمر ومعرض أسبوع المياه العربي يعد ملتقى الخبراء وصانعي القرار ومقدمي التكنولوجيا ورجال الاعمال ويركز  هذا الحدث على ايجاد حلول للتحديات المحلية والاقليمية التي تواجه قطاع المياه وبحث سبل التعاون والرؤى المستقبلية، كما يوفر فرصة فريدة لتبادل الأفكار والخبرات الرائدة في قطاع المياه والحلول المستدامة في قطاع المياه والصرف الصحي.

واضاف بالرغم من ان الواقع العربي ادى الى فقدان الاتصال بعدد كبير من اعضاء الجمعية العربية (اكوا) وعدم قدرة البعض الاخر على الوفاء بالتزاماته الا ان ادارة الجمعية تواصل جهودها لتحقيق اهدافها خاصة الاهداف الاستراتيجية 2015-2019 بما فيه تطوير الاطار المؤسسي للامانة العامة

وتوسيع نطاق جهود الجمعية عربيا ودوليا ودعم المرافق المائية العربية وتحقيق الملاءة المالية للجمعية .

واوضح الخشمان ان المؤتمر يتضمن عدة فعاليات تقام جنباً الى جنب مع المؤتمر، حيث المعرض الذي يتضمن شركات عالمية متخصصة من جميع أنحاء العالم. كما سيتضمن مسابقة تحدي الجامعات الذي سيمنح الفرصة للطلاب للتنافس في هذا التحدي وليعطيهم الفرصة لتطبيق المعرفة المكتسبة لتطبيقها في الحياة العملية اضافة الى تنظيم برامج تدريبيبة متقدمة في العاصمة عمان للكوادر المائية العربية يومي 22 و 23 من اذار في العاصمة عمان بالتعاون مع كل من  البنك الدولي (برنامج تمكين القيادات في مرافق المياه) و معهد اليونيسكو للتعليم في مجال المياه (برنامج ادارة شح المياه في المنطقة العربية: المحاسبة في المياه والابتكارات التكنولوجية) وجامعة الأمم المتحدة معهد الادرارة المتكاملة للموارد والمواد المتدفقة وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (برنامج منهجية مراقبة معالجة مياه الصرف الصحي واعادة استخدامها بفاعلية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ((SGD 6.3 .

وبين ان المؤتمر الحالي سيتضمن مشاركة واسعة من شراكات عربية ودولية تتمتع بالخبرة الواسعة في مجال ادارة المياه موضحا ان 36 جلسة نقاشية ستعرض خلالها 140 ورقة عمل مقدمة من خبراء عرب واجانب ومشاركة 26 شركة رائدة مهتمة في تنفيذ وادارة مشاريع المياه وكذلك برامج تدريبية في عمان خلال 22-23 اذار بالتعاون مع البنك الدولي ومع GWPلوضع خطة عمل لمشروع الشراكة العربية الالمانية والاحتفال بيوم المياه العالمي الذي تنظمهESCWA بمشاركة 120 مشارك من عدة دول عربية وصديقة .

وكشف الامين العام ان أسبوع المياه العربي سيشهد  انطلاقات عدة مبادرات دولية وشراكات جديدة مع منتديات عالمية حيث سيعقد المنتدى الكوري الأول للمياه كأول مرة في بلد خارج كوريا تحت عنوان (التعاون الكوري – العربي في شراكات المياه (كما ستعلن انطلاقة التحالف العالمي للحلول المستدامة للصرف الصحي  بالإضافة لإصدار الملخص العربي الأول لأنظمة وتكنولوجيا الصرف الصحي،  وإصدار التقرير الثاني لمبادرة mdg+ وإصدار تقرير الامم المتحدة التنموي العالمي للمياه لعام 2017 لمنظمة اليونسكو – المياه العادمة كمورد غير مستغل وكذلك انطلاق مشروع الشراكة الالمانية العربية لمساعدة قطاع المياه الاردني على مواجهة الاعباء الكبيرة التي يتحملها وخاصة اللاجئين .

واعرب عن تقدير الجمعية العربية (اكوا) للتسهيلات والدعم الذي يقدمه الاردن للامانة العامة من خلال وزارة المياه والري ممثلة بوزير المياه والري د. حازم الناصر وكافة طواقم الوزارة مبينا ان انعقاد هذا المؤتمر في الاردن جاء نظرا للجهود الاردنية على مستوى الاقليم والمنطقة والعالم في مجال ادارة المياه الناجحة وتمكنه من التعامل مع ازمة اللاجئين السوريين بنجاح خاصة وان الاردن يعد من الدول الاكثر فقرا بالمياه  .

وافتتح وزير المياه والري على هامش اعمال المؤتمر يرافقه امين عام الجمعية العربية لمرافق المياه ورؤساء الوفود المشاركة معرض اسبوع المياه العربي حيث عرضت الجهات والشركات المشاركة ابرز اعمالها وخططها للمرحلة المقبلة .

كما تم اطلاق اول ملخص لتكنولوجيا انظمة الصرف الصحي باللغة العربية من قبل السفارة السويسرية في عمان وسيفاس الشرق الاوسط ومعهد ايواج للبحوث ومؤسسة بينا بالتزامن مع الاحتفال بيوم المياه العالمي للمياه الذي يصادف في 22 اذار من كل عام ويسلط الضوء هذا العام على موضوع المياه العادمة ويعد هذا الملخص الاول من نوعه ويمثل ادارة مهمة من اجل تحسين انظمة الصرف الصحي للمهندسين وصناع القرار وموظفي المنظمات غير الحكومية والطلبة كأداة معرفية ودليل مساعد لتحسين انظمة الصرف الصحي ضمن سياق الموارد المائية الشحيحة والنمو السكاني المتزايد والصراعات في المنطقة .

كما وقع وزير المياه والري د. حازم الناصر مذكرة تفاهم مع الجانب الكوري دخلت حيز التنفيذ  وقعها وزير البيئة والبنية  التحتية والنقل الكوري كانغ هوين وحضر التوقيع سفير كوريا للتعاون الاقتصادي في افريقيا والشرق الاوسط ودونج سيوك ورئيس فريق صناعة موارد المياه نائب مدير وزارة الارض والبنية التحتية والنقل في كوريا كم شل كي وأمين عام منتدى كوريا المائي جاي هيوج يون والسفير الكوري لي بوم يون وعدد من اعضاء الوفد الكوري المرافق .

وتتضمن المذكرة تبادل الخبرات وتعزيز التعاون في مجال ادارة المياه وتوزيعها وتحلية المياه وادارة الشبكات والحد من الهدر المائي وتبادل التقنيات المعنية بالمياه وزيادة قدرة العاملين في هذا المجال كون كوريا لديها خبرة كبيرة في مجال ادارة المياه وتبذل جهودا كبيرة مع المنظمات الدولية مثل اليونسكو لحل مشاكل المياه على المستوى العالمي مما قد يساعد للوصول الى مساهمة في حل مشاكل شح المياه في الاردن