لاريجاني: تدخل أمريكا في سوريا ليس لصالحها.. وحضور قوات المارينز لم يكن بالتنسيق مع طهران.. ولا نهدف إلى تحقيق مصالح خاصة في سوريا

larijani66

طهران – “رأي اليوم” – عمر هواش:

قال علي لاريجاني، رئيس البرلمان الإيراني، إنه ليس من مصلحة أميركا أن تتدخل في سوريا بالطريقة الجارية حالياً، مشيراً إلى أن  واشنطن “ربما تعتقد أنها ستواجه داعش بأساليبها الحالية”.

وأضاف لاريجاني خلال مؤتمر صحفي أن “الإدارة الأميركية تقول إن هدف وجودها العسكري في المنطقة هو مواجهة داعش، لكن عليها الانتباه والحذر من هذا الوجود الذي كلفها حتى الآن ترليونات الدولارات وآلاف القتلى”. في إشارة إلى الخسائر الأمريكية في العراق.

وعبّر لاريجاني عن أمله من عدم تكرار ترامب ومعاونيه الأخطاء التي وقعت فيها الإدارة الأميركية السابقة في المنطقة، وأن ينتهجوا أساليب عقلانية في المنطقة.

ونفى لاريجاني التنسيق بين طهران وواشنطن على الأراضي السورية، وقال إن حضور القوات الأمريكية في مناطق شمال سورية “لم يكن بالتنسيق مع إيران” نافياً أن يؤثر ذلك على مصالح إيران في سوريا، وقال “وجودنا في سوريا لا يهدف إلى تحقيق مصالح خاصة، إنما ينبع من معارضتنا لمحاولات البعض فرض معتقداته بالقوة على الشعب السوري، كما هي معارضتنا لمحاولات تحديد مستقبل الشعب البحريني من خلال الدبابات والضغوط، ومعارضتنا لسلوك البعض ضد الشعب اليمني”.