عطوان على اليوتيوب: لم اقابل صدام ولم اتاجر بكوبوناته ولن ادعم العدوان في اليمن.. وهذا موقفي تجاه سورية وليبيا وايران وسبب منعي في تركيا