انتحار محكوم بالإرهاب بسجن مغربي

prison-nor.jpg666

الرباط ـ محمد الطاهري:

أعلنت إدارة السجون المغربية، أن سجينا محكوما بأكثر من 19 عاما في إطار قضايا الإرهاب، مات منتحرا.

وقال بيان للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، اليوم الجمعة، إن سجينا بالسجن المركزي بالقنيطرة (شمال)، محكوم عليه في إطار قضايا التطرف والإرهاب بعقوبة حبسية مدتها 19 سنة وستة أشهر “قد أقدم على الانتحار، ليلة الخميس- الجمعة، عبر لف خيط مفتول حول عنقه، وتثبيته في نافذة الغرفة التي كان يقيم بها في مصحة المؤسسة (السجن)”.

واكتفى البيان بالإشارة إلى أول حرفين من اسم السجين وعائلته (م.ش).

وأوضح البيان أن “المتوفى كان يعاني قيد حياته من مرض نفسي عبارة عن أفكار اضطهادية راسخة”.

وأضاف أنه كان يخضع بصفة مستمرة للمتابعة الطبية بالمستشفى الجامعي الرازي للأمراض العقلية والنفسية بسلا (قرب الرباط).

ولفت إلى أنه “كان يرفض تناول الأدوية التي كانت توصف له من طرف الطاقم الطبي”.