جنوب السودان.. استقالة وزير العمل وانضمامه للمعارضة المسلحة

GTH

جوبا/ أتيم سايمون/ الأناضول: تقدم الجنرال قبريال دوب لام، وزير العمل بحكومة الوحدة الوطنية بدولة جنوب السودان، اليوم الجمعة، باستقالته من منصبه احتجاجا على عدم تنفيذ اتفاق السلام الذي وقعته الحكومة مع المعارضة المسلحة بقيادة ريك مشار.
وأعلن وزير العمل المستقيل، انشقاقه عن الحركة الشعبية الموالية لنائب رئيس الجمهورية تعبان دينق قاي، والانضمام لمجموعة المعارضة الموالية لنائب الرئيس المقال ريك مشار.
وقال لام، فى خطاب استقالته اطلعت الأناضول على نسخة منه، اليوم: “تقدمت باستقالتي رسميا من منصبي كوزير للعمل في ما يسمى بحكومة الوحدة الوطنية”.
وتأتي استقالة وزير العمل من حكومة جنوب السودان، بعد مضي أسبوع على استقالة الفريق توماس شريلو، نائب رئيس هيئة أركان الجيش لشئون الإمداد من منصبه، احتجاجا على عدم التزام الحكومة بتنفيذ بنود اتفاق السلام الموقع مع المعارضة المسلحة بقيادة نائب الرئيس المقال ريك مشار، في أغسطس/آب 2015.
وفي خطاب استقالته، اتهم شريلو، رئيس الجمهورية سلفاكير ميارديت، ورئيس هيئة الأركان بالجيش الحكومي الفريق فول ملونق آوان، بـ”انتهاك اتفاق السلام بشكل مخطط ومدروس″.
يشار إلى أن قتالا اندلع بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة في جنوب السودان، منتصف ديسمبر/كانون أول 2013 بعد نحو عامين من انفصالها عن السودان، قبل أن توقع أطراف النزاع اتفاق سلام، في أغسطس 2015، قضى بتشكيل حكومة وحدة وطنية، وهو ما تحقق بالفعل في 28 أبريل/نيسان 2016.
وشهدت العاصمة جوبا، في 8 يوليو/تموز 2016، مواجهات عنيفة بين القوات التابعة لرئيس البلاد، سلفاكير ميارديت، والقوات المنضوية تحت قيادة نائبه السابق ريك مشار، ما أسفر عن تشريد عشرات الآلاف.