محكمة كولومبية تمنع فالديراما من السفر لعدم سداد نفقات نجله

tttttt

سانتا مارتا (د ب أ)- قررت محكمة كولومبية منع نجم كرة القدم الكولومبي السابق كارلوس فالديراما من مغادرة البلاد لعدم سداده نفقة نجله كارلوس ألبرتو 23/ عاما/ ، حسبما أكد المسؤولون في كولومبيا.

وأصدرت محكمة العائلة في سانتا مارتا عاصمة ولاية ماجدالينا في شمال كولومبيا حكما يقضي بمنع فالديراما قائد المنتخب الكولومبي في التسعينيات من القرن الماضي وأحد أبرز النجوم في تاريخ الكرة الكولومبية من مغادرة البلاد، وذلك لعدم سداده نفقة نجله.

وأخطرت المحكمة السلطات المعنية بتنفيذ الحكم ومنها الشرطة الجنائية ومنظمة الشرطة الجنائية الدولية (انتربول) ووزارة الهجرة الكولومبية.

ويأتي الحكم نتيجة الدعوى القضائية التي أقامتها إيميلينا روجي الزوجة السابقة لفالديراما ونجلهما كارلوس ألبرتو. وأكد الاثنين في دعواهما أن فالديراما لم يسدد نفقات نجله الشاب منذ حزيران/يونيو 2015 .

وفي ظل غياب فالديراما عن جلسات المحاكمة ، أصدرت هيئة المحكمة في أيلول/سبتمبر الماضي حكما بحظر التعامل على الحسابات المصرفية لفالديراما والتي تحتوي على 33 مليون بيزو كولومبي (نحو 12 ألف دولار أمريكي) وهو ما يغطي النفقات المتأخرة.

وأشارت المحكمة في حكمها أن “الضمان الكافي” لإلغاء حظر السفر المفروض على فالديراما سيكون سداد 132 مليون بيزو (نحو 46 ألف دولار) وهو ما يغطي نفقات نجله حتى 2018 حيث سيصبح نجله وقتها في الخامسة والعشرين من عمره.

ورغم عدم إدلاء فالديراما بأي تصريحات بشأن هذه القضية ، أشارت صحيفة “إل اسبيكتادور” إلى أن فالديراما قرر التوقف عن سداد نفقات نجله نظرا لأن “نجله لم يسلك دراسة أي مجال للعمل في المستقبل”.

وطالب أنطونيو باريوس محامي فالديراما هيئة المحكمة برفع حظر السفر للارتباطات الدولية العديدة لموكله.