مفتي السعودية يحذر “هيئة الترفيه”: حفلات الغناء والسينما لا خير فيها ومفسدة وتقود للخلاعة والمجون والإلحاد

eeeeeeeeeeeee

 رأي اليوم- رصد

حذر مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كِبار العلماء، عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ ما يسمى بهيئة الترفيه  داعيا أن يوفق الله القائمين عليها خشية  أن يحوّلوها من سوء إلى حسن، وألا يفتحوا للشر أبواباً،” مستطرداً: “ونسأل الله أن يحفظ بلادنا من كل سوء، وأن يوفقنا لكل ما يحبه ويرضاه.

وجاء هذا التحذير  على صيغة جواب على سؤال حسمه ال الشيخ على موقعه الرسمي معتبرا ان الحفلات الغنائية والسينما “فساد للأخلاق ومدمرة للقيم ومدعاة لاختلاط الجنسين”، وإن السينما تعرض أفلاماً “ماجنة وخليعة وفاسدة وإلحادية”.

وقال أن الحفلات الغنائية والسينما لا خير فيها وضرر وفساد كله مفسد للأخلاق ومدمر للقيم ومدعاة لاختلاط الجنسين”.

وأشار المفتي إلى أن “السينما قد تعرض أفلاماً ماجنة وخليعة وفاسدة وإلحادية، فهي تعتمد على أفلام تستورد من خارج البلاد لتغير من ثقافتنا”.

وأضاف الشيخ: “الحفلات الغنائية لا خير فيها، فالترفيه بالأغاني ليل نهار، وفتح صالات السينما في كل الأوقات، هو مدعاة لاختلاط الجنسين، أولاً سيقال تخصيص أماكن للنساء، ثم يصبح الجميع رجالاً ونساءً في منطقة واحدة”.