منظمات إغاثية تحذر من تدني الوضع الإنساني للاجئين جنوب أوروبا

0201612050406953

برلين – (د ب أ)-عبرت منظمات إغاثية في أوروبا عن مخاوفها من تردي الوضع الإنساني للاجئين في اليونان ودول البلقان وعدم وفاء هذه الدول بالاحتياجات الأساسية للاجئين.

وقالت كورنيليا فولكروج فايتسل، رئيسة الخدمة الاجتماعية التابعة للكنيسة الإنجيلية في تصريح لشبكة “ار ان دي” الإخبارية الألمانية إن دخول الشتاء يصعب الوضع على الناس في هذه الدول ويمثل خطورة على حياتهم في بعض الأحيان “خاصة عندما لا يتم تثبيت أماكن مبيتهم بشكل كاف”.

ورأت فول كروج فايتسل أن على الاتحاد الأوروبي أن يعمل على مساعدة هؤلاء الناس بشكل يليق بإنسانيتهم وتزويدهم باحتياجاتهم الأساسية وعدم تركهم يواجهون مصيرهم وحدهم.

كما حذرت مؤسسة كاريتاس الخيرية المسيحية من تفاقم وضع اللاجئين بشكل مأسوي في صربيا على سبيل المثال.

وقالت شبكة ار ان دي الإخبارية نقلا عن وزارة الداخلية الألمانية إن الحكومة اليونانية رفضت عروضا من ألمانيا للمساعدة في إيواء اللاجئين.