حزب الله من طهران: باقون في سوريا حتى هزيمة “الإرهاب”.. ونتعاون اليوم مع الشعوب لتنال الحرية والاستقلال

ibrahim-said.jpg555

طهران – “رأي اليوم” – عمر هواش:

أكد رئيس المجلس السياسي في حزب الله اللبناني، إبراهيم أمين السيد، أن حزب الله سيبقى في سوريا حتى هزيمة الإرهابيين، مضيفاً أن تواجد الحزب في سوريا يهدف إلى دعم المقاومة ولبنان وفلسطين، وأنه يعيش اليوم وضع دعم حرية واستقلال الشعوب.

وخلال مؤتمر صحفي في مقر حزب الله في العاصمة الإيرانية طهران، قال القيادي في الحزب، إن “الهدف من دخولنا الأراضي السورية  هو هزيمة العصابات التكفيرية، إنها تتمتع بالدعم العالمي والعربي”.

وأكد السيد أن تواجد الحزب في سوريا “يأتي في سياق طلب الحكومة السورية، سنبقى في سوريا حتى هزيمة الارهابيين، وطالما نشعر بالتهديد من قبلهم  فإننا متواجدون ، وهذا يأتي في إطار دعم المقاومة ولبنان وحتى فلسطين، لأن الإرهابيين وحماتهم لهم علاقات متينة مع الكيان الصهيوني”،  مضيفاً أن “هزيمة الإرهابيين ستكون سريعة  كما حدثت في حلب وفي هذه الحالة سيكون تواجدنا في سوريا  لا حاجة له”.

وفي سياق حديثه عن أهداف حزب الله السياسية، أكد رئيس المجلس السياسي لحزب الله، أنه إضافة إلى مساهمة الحزب في تحرير لبنان ودعم فلسطين حتى تحرير القدس، فإن الحزب يهدف إلى “التعاون مع الشعوب لنيل الاستقلال والحرية بعيداً عن الهيمنة الأمريكية”، وقال:”حتى اليوم نعيش هذا الوضع″.

ولم يبدي القيادي في الحزب تخوفاً من زيارة الرئيس اللبناني ميشيل عون إلى السعودية، واصفاً الزيارة بالطبيعية، مؤكداً أن “انتصار الجيش السوري في حلب وهزيمة السعودية في اليمن ساهمت في انتخاب عون رئيساً للبنان”.

وأعرب السيد عن أمل الحزب في تجهيز الجيش اللبناني من قبل السعودية أو غيرها من الدول “لأجل مواجهة التكفيريين”، مؤكداً أن “الحزب لن يقف عائقاً أمام تجهيز الجيش اللبناني شريطة عدم التراجع عن المواقف الوطنية اللبنانية”.

ويزور أمين إبراهيم السيد طهران، ممثلاً عن حزب الله في تقديم التعازي لإيران في وفاة علي اكبر هاشمي رفسنجاني، الرئيس الإيراني السابق، ورئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام، الذي توفي مساء الأحد الماضي.