1200 مهاجر تونسي غير شرعي بألمانيا من 2011

تونس – (د ب أ) – قدر مسؤول بوزارة الخارجية التونسية، اليوم الاربعاء، أعداد التونسيين المقيمين بصفة غير شرعية في ألمانيا بنحو .1200

وأوضح كاتب الدولة لدى وزير الخارجية المكلف بالهجرة والتونسيين رضوان عيارة ،في تصريحات، أن التقديرات التي تملكها وزارة الخارجية تشير إلى تواجد ما يقارب 1200 مهاجر تونسي في ألمانيا وضعياتهم غير قانونية منذ .2011

وأفاد عيارة لإذاعة “موزاييك” الخاصة بأن 100 مهاجر تم ترحيلهم إلى حد الآن لا تتعلق بأي منهم قضايا إرهابية. ومنذ حادثة الدهس في برلين التي تورط فيها التونسي انيس العمري أصبح ترحيل المهاجرين المقيمين بصفة غير شرعية أحد الملفات الخلافية بين المانيا ودول شمال افريقيا ومن بينها تونس. وتطالب ألمانيا هذه الدول بتعاون أكبر لتسريع عمليات الترحيل كما حثت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بضرورة تصنيف دول المغرب العربي كدول آمنة. وقال عيارة “لا توجد ضغوطات مباشرة لترحيل البقية من التونسيين”، مشيرا إلى أن ملفات الترحيل يتم التعامل معها حسب الإجراءات الدبلوماسية والقانونية المعمول بها، وفي احترام للاتفاقيات الدولية، كما أنها تدرس ملفا بملف. وتصطدم عمليات الترحيل بعوائق فنية منها بالخصوص اتلاف المهاجرين لهوياتهم بمجرد وصولهم إلى أوروبا، ما يصعب عمليات التأكد من جنسياتهم الأصلية، قبل موافقة دول المصدر على قبول ترحيلهم.