كوريا الجنوبية تتهم 7 موظفين من “فولكس فاجن” في فضيحة العوادم

image003

سول – (د ب أ)- نقلت تقارير إخبارية كورية جنوبية اليوم الأربعاء، عن مكتب المدعي العام في سول إن الإدعاء العام قدم مذكرة اتهام ضد سبعة من موظفي مجموعة “فولكس فاجن” الألمانية لصناعة السيارات بعد التحقيقات، التي جرت بشأن فضيحة تلاعب المجموعة في نتائج اختبارات معدل العوادم في عشرات الآلاف من سياراتها المباعة في كوريا الجنوبية.

وذكرت وكالة يونهاب للأنباء والإذاعة الكورية الجنوبية أن قائمة المتهمين تضم مسؤولين سابقين وحاليين في “فولكس فاجن” حيث يواجهون اتهامات بانتهاك قوانين مكافحة التلوث، وغيرها من القوانين ذات الصلة بصناعة السيارات.

وخلال التحقيقات اتهمت السلطات الكورية الجنوبية “فولكس فاجن” بالتلاعب بمستندات معدلات العوادم والضجيج الخاصة بسياراتها.

كانت المجموعة الألمانية قد اعترفت في أيلول/سبتمبر 2015 بتزويد حوالي 11 مليون سيارة من سياراتها في مختلف أنحاء العالم ببرنامج كمبيوتر معقدة يقلل كميات العادم المنبعثة أثناء الاختبارات مقارنة بالكميات الحقيقية المنبعثة أثناء التشغيل في ظروف السير الطبيعية.

وقررت السلطات في آب/أغسطس الماضي وقف بيع جميع سيارات فولكس تقريبا في كوريا الجنوبية، كما أمرت المجموعة باستدعاء العديد من الطرز من الأسواق بعد إجراء اختبارات عوادم لها.