الأردن.. خبير برلماني يحذر: مخالفة دستورية صريحة بحال تأجيل التصويت على الثقة بحماد..

5555555555555555555

عمان- رأي اليوم

يحذر الخبير البرلماني وليد حسني مجلس النواب الأردني من الوقوع في مغبة “تجاهل” مذكرة طرح الثقة بوزير الداخلية القوي سلامة حماد، والتي وقعها النواب في اعقاب أحداث الكرك، موضحا ان عدم ادراج المذكرة على جدول اعمال المجلس الاحد المقبل يعني “تجاوزا على الدستور”.

تعليق الخبير حسني جاء إثر توجه نيابي ملموس بعدم طرح المذكرة، وتأجيلها إلى ما بعد انتهاء التحقيق لدى لجنة تقصّي الحقائق النيابية في الاحداث ذاتها.

وكتب حسني على صفحته على موقع فيسبوك:

أسرَّ لي نائب أمس عن توجه نيابي ـ محبوك ــ يتبنى تاجيل التصويت على طلب حجب الثقة عن وزير الداخلية سلامه حماد الى ما بعد صدور نتائج لجنة التحقق النيابية في احداث الكرك..

قلت لسعادة النائب.. هذا الإجراء مخالف مخالفة صريحة لنص الدستور ولا يملك احد من النواب ترف التاجيل بل يتوجب طرح التصويت على الثقة بعد انتهاء مهلة الأيام العشرة ودون إبطاء..

النائب قال.. لا يوجد ما يلزم المجلس بالتصويت، فقلت له.. النص الدستوري واضح ولا يحتاج للتأويل.. التصويت على طرح الثقة إلا إذا طلب الوزير او الحكومة التاجيل وفي هذه الحالة يتم التاجيل لمرة واحدة ولمدة عشرة ايام فقط، وبغير ذلك يكون المجلس قد اعتدى جهارا نهارا على الدستور وهو الذي يفترض فيه ان يكون احد حماة الدستور..