اليابان تدرس السماح للإمبراطور بالتخلي عن العرش خلال عامين

320x190_uploads,2017,01,11,4ece774f3d

طوكيو (د ب أ)-ذكرت وسائل إعلام محلية اليوم الأربعاء أن الحكومة اليابانية تدرس اتخاذ خطوات تسمح لإمبراطور اليابان اكيهيتو بالتخلي عن العرش، وتنصيب ولي العهد ناروهيتو إمبراطورا للبلاد خلال عامين.

ونقلت وكالة كيودو اليابانية للأنباء عن مصادر حكومية لم تسمها القول إن حكومة رئيس الوزراء شينزو آبي تدرس إمكانية تنصيب ولي العهد 56/ عاما/ إمبراطورا في وقت قريب.

وقالت مجموعة من الخبراء مكلفة من قبل الحكومة اليوم الأربعاء إنها سوف تصدر تقريرا أوليا في 23 كانون ثان/يناير الجاري.

وكان الإمبراطور قد ألمح في آب/أغسطس الماضي رغبته في التخلي عن العرش، وقال إنه قلق من أن تقدمه في العمر يصعب عليه مهمة أداء مهامه.

ويشار إلى إنه حتى إذا كان الإمبراطور يريد التخلي عن العرش، وتمرير العرش لابنه، فان اليابان حاليا ليس لديها سند قانوني من أجل تقاعده.

وتدرس الحكومة إمكانية تقديم مسودة تسمح بتخلي الإمبراطور عن العرش خلال جلسة برلمانية مقررة في وقت لاحق من هذا الشهر.

ويذكر أن اكيهيتو تولى العرش الياباني عام 1989 عقب وفاة والده الإمبراطور هيروهيتو، الذي كان ينظر إليه على أنه إله حتى رفض هذه الصفة عقب هزيمة البلاد في الحرب العالمية الثانية.

وخضع اكيهيتو لجراحة لعلاج سرطان البروستاتا عام .2003 ثم أصيب بمشاكل صحية تتعلق بالتوتر عام 2008،ومكث في المستشفى لأكثر من أسبوعين بعد إصابته بالتهاب الشعب عام .2011 وقد خضع لجراحة في القلب عام .2012

وتعد الأسرة اليابانية الملكية من أقدم الأسر الملكية في العالم، حيث تعود إلى أكثر من 2600 عام مضت.