سكارليت جوهانسون تستقيل من “أوكسفام” لصالح التمسك بإعلان لشركة إسرائيلية

scarlet.jpg88

لندن ـ (يو بي أي) – أعلنت النجمة الأميركية، سكارليت جوهانسون، التخلّي عن منصبها كسفيرة لمنظمة (أوكسفام) العالمية لمحاربة الفقر، بعد أن أصرّت على التمسك بالترويج لشركة تنشط في مستوطنة إسرائيلية في الضفة الغربية.
وقالت (أوكسفام) في بيان، إنها قبلت استقالة جوهانسون “على الرغم من احترامنا لاستقلالية سفرائنا إلا أن دور السيدة جوهانسون في الترويج لشركة صودا ستريم لا يتلاءم مع دورها كسفيرة عالمية لأوكسفام”.
واعتبرت المنظمة أن شركات مثل “صودا ستريم” التي تنشط في المستوطنات تسهم في زيادة فقر الفلسطينيين وتحرمهم من حقوقهم.
وأشارت إلى أنها تعارض كافة أشكال التجارة مع المستوطنات الإسرائيلية والتي تعتبر غير شرعية بموجب القانون الدولي.
وقالت جوهانسون إن لديها خلاف جوهري في وجهات النظرة مع أوكسفام.
يذكر أن إعلان سكارليت جوهانسون التلفزيوني لصالح “صودا ستريم” سيتم عرضه في الثاني من شباط/ فبراير المقبل، تزامنًا مع المبارة النهائية لكرة القدم الأميركية “سوبر بويل”.
وكانت جوهانسون بررت الأسبوع الماضي عملها مع الشركة الإسرائيلية بأنها لم تقصد أن تكون وجهاً لإحدى الحركات الإجتماعية أو السياسية الإسرائيلية، فهي لا تدعم التمييز، لكنها شددت على أنها تؤيد بشدة التعاون الإقتصادي والتفاعل الإجتماعي بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
يذكر أن الممثلة تنشط مع المنظمة منذ عام 2005 وباتت سفيرة عالمية لها في عام 2007.