وسائل إعلام نيجرية: القبض على الساعدي القذافي

 

alsaedy-alqathafi66

نيجيريا ـ محمد الناجم ـ  الأناضول -
تناقلت وسائل إعلام نيجرية محلية، اليوم السبت، أن قوات الأمن النيجرية ألقت القبض علي الساعدي القذافي، نجل الرئيس الليبي الراحل، معمر القذافي، وعدد من المسؤولين وقادة عسكريين تابعين للنظام الليبي السابق.
وأفادت بأن من بين المسؤولين الذين تم القبض عليهم عبد الله منصور رئيس التلفزيون الليبي الرسمي السابق، ولم تعط مزيدا من التفاصيل حول ملابسات القبض عليهم أو تحدد هوياتهم.
وحتى الساعة 15:30 “ت.غ”، لم تؤكد السلطات الليبية أو تنف نبأ اعتقال نجل القذافي أو أي من المسؤولين الليبيين السابقين.
إلا أن مصدرا بوزارة الخارجية الليبية قال إن حكومة بلاده أرسلت وفدا إلى النيجر لحثها على تسليم نجل القذافي وقيادات عسكرية ومسؤولين سابقين، على خلفية معلومات توافرت لديها عن اعتزام النيجر ترحيلهم إلى جنوب أفريقيا، التي جمعتها علاقات وثيقة بنظام القذافي.
ولم يعرف بعد سبب إلقاء القبض على الساعدي القذافي، الذي لجأ في سبتمبر / أيلول 2011 إلى النيجر قبيل سقوط نظام والده في 20 أكتوبر/تشرين الأول، ومنحته النيجر حق اللجوء رافضة تسليمه، رغم الطلبات المتكررة من سلطات طرابلس، حيث أعلن رئيس النيجر محمد يوسف في نوفمبر/تشرين الثاني 2012 أن بلاده منحت اللجوء للساعدي القذافي لـ”أسباب إنسانية”.
وتوجه السلطات الليبية إلى الساعدي القذافي عدة اتهامات بينها الاستيلاء على أملاك بالقوة.  وأصدر الإنتربول (المنظمة الدولية للشرطة الجنائية) مذكرة توقيف بحقه بناء على طلب ليبيا.
وغادرت عائلة القذافي المكونة من زوجته صفية فركاش وابنته عائشة وابناه محمد وهانيبال وعدد من الأحفاد ليبيا قبيل سقوط العاصمة طرابلس في أيدي المتظاهرين منتصف أغسطس/ آب 2011، متجهة إلى الأراضي الجزائرية.
فيما لا يزال سيف الإسلام القذافي في أحد سجون مدينة الزنتان غربب ليبيا، حيث تتم محاكمته من قبل السلطات الليبية بتهم بينها القتل.