أكبر حزب يساري بالمغرب يدين “تكفير” زعيمه من طرف سلفيين

6666666

الرباط- الأناضول

أدان حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أكبر حزب يساري بالمغرب، إقدام بعض الشيوخ السلفيين على تكفير زعيمه إدريس لشكر إثر دعوته إلى مراجعة نظام الإرث وإعادة النظر في القوانين المنظمة لتعدد الزوجات في المغرب.

وفي كلمة له بالبرلمان، مساء اليوم الثلاثاء، قال محمد علمي، رئيس الفريق البرلماني للحزب إن “الرأي العام المغربي تابع شريطا لأحدهم والذي أعطى لنفسه الحق في الفتوى، وتكفير الكاتب الوطني لحزب الاتحاد الاشتراكي، واتهام عدد من المفكرين المغاربة بالزندقة، لذلك لا يسعنا إلا إدانة هذا الخطاب واستنكاره”.

كما اتهم البرلماني اليساري الحكومة المغربية، التي يقودها عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية الإسلامي، بـ”التساهل مع خطاب التكفير”.

وتعتبر هذه التصريحات أول رد فعل من الحزب اليساري المغربي على تصريحات لشيخ سلفي مغربي اتهم فيها زعيم الحزب بالكفر والزندقة.

ورأى محمد علمي أن “الخطاب التكفيري من طرف هذا الشيخ السلفي غير معزول عن سياق وممارسات تتسم بإشاعة ثقافة الحقد والعنف والكراهية في المجتمع المغربي”.

كما أعرب عن استغرابه لما وصفه بـ”تساهل الحكومة المغربية، وخصوصا وزارة العدل مع هذا الخطاب التكفيري الصريح، حيث لم تتخذ أي إجراء مع هذا الشخص الذي كفر الكاتب الأول للحزب ومفكرين مغاربة”.

وحذر من التهديدات التي يشكلها هذا الخطاب على كل الجهود التي بذلت في المغرب من أجل إشاعة ثقافة السلم والديمقراطية والتسامح، والتي أصبحت مهددة بالنكوص، حسب العلمي.

كما طالب الدولة المغربية بحماية القادة السياسيين والمفكرين وعموما المواطنين من الخطاب التكفيري ومما يمكن أن ينتج عنه.

وشدد العلمي على التمييز بين الفتوى الشرعية وما سماه “فتوى الدم” الذي ينهجه أمثال هذا الشيخ، ونبه إلى خطورة الخطاب التكفيري، خصوصا على الشباب والمراهقين الذين لا يميزون بين الدعوة والإدعاء، ويسقطون ضحايا خطاب العنف والتكفير.

وكان شيخ سلفي يدعى “أبو النعيم”، قال في شريط مصور بث على موقع “يوتيوب” إن “أحد قادة حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وهو لشكر قال في ملتقى من ملتقياتهم يجب إزالة قضية للذكر مثل حظ الأنثيين في الميراث، وأن تعدد الزوجات نوع من أنواع الإجرام، وما إلى ذلك من الكفر البواح، والحرب الضروس على القرآن والسنة”.

ورأى الشيخ السلفي نفسه أن “حزب الاتحاد الاشتراكي معروف بكفره، وتاريخه تاريخ الكفر، فمنذ الخمسينيات وهم ينشرون الكفر في مجالسهم العامة والخاصة” على حد قوله.