المعارضة السورية تهاجم خالد مشعل وتطالب حماس بعدم التدخل في الشأن الداخلي السوري

khalid-mishal55

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

طالبت المعارضة السورية حركة حماس بعدم التدخل في الشأن الداخلي السوري والاهتمام بالقضية التي تناضل من أجلها، على خلفية تصريحات أطلقها رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل أخيرا ودعا فيها الجماعات التي تقاتل في سوريا إلى أن توجه البندقية إلى فلسطين.

وقال القيادي السوري في تنظيم الإخوان المسلمين، ملهم الدروبي، وهو عضو المجلس الوطني السوري، إن تقلبات الحركة حيال الموضوع السوري هو بمثابة نتيجة طبيعية للظروف الدولية والإقليمية والعربية التي يمر بها الفلسطينيون عادة التي تدفعهم إلى الانتقال من مركب إلى آخر وفق المستجدات التي تطرأ.

ونصح الدروبي، في تصريحات لصحيفة الشرق الأوسط قياديي حماس بالابتعاد عن التدخل في الشأن السوري وإعطاء التعليمات للمقاتلين على الأرض، منتقدا بشدة تصريحات مشعل الأخيرة. وذكر بأن الثورة السورية بدأت سلمية، لكن عنف النظام ووحشيته دفعاها للتسليح، في حين أن الطائفية التي طالبنا مشعل بالابتعاد عنها ناتجة بدورها عن النظام وسلوكه.

وكان مشعل قد أشار في تصريحات له قبل أكثر من أسبوع إلى أنه «من حق الشعوب الانتفاض من أجل حقوقها، ولكن يجب أن يتم ذلك بوسائل سلمية»، في إشارة إلى مقاتلي المعارضة في سوريا، مؤكدا أنه «ضد العنف الطائفي أيا كان مصدره».

كما تصدى جيش الاسلام جيش أحد أبرز الفصائل التي تقاتل النظام السوري في ريف دمشق، لتصريحات مشعل ووجه انتقادات لاذعة  لمشعل واتهمه بـالارتباط بإيران. وقالت الهيئة السياسية للقيادة العامة لجيش الإسلام ، إنها أحرص على الأقصى من خالد مشعل وأمثاله الذين امتهنوا المتاجرة بقضيتهم. واعتبرت أن من يمارس جهاد المكاتب لا ينبغي أن يوجه النصائح لمن يتقلب في الخنادق، مشيرة إلى أن جيش الإسلام أقدر على تحديد أولوياته وخياراته، ويعلم بالضبط لمن يوجه البنادق ومتى.

وكان الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله قد كشف في لقاء مع قناة المادين الاسبوع الماضي انه تم ترميم العلاقة بين الحزب وايران من جهة وحركة حماس في الجهة المقابلة واشار الى ان حماس لن تكون ضمن المحور الا اذا وافقت دمشق على ذلك وهذا يحتاج الى وقت.