لماذا يغيب قتلى الحرب اليمنية وجرحاها عن معظم شاشات الفضائيات العربية واين سيتوقف العداد؟ ولماذا نرحب بالمبادرة الجزائرية لمنع “حرب اقليمية” وشيكة بين السعودية وايران انطلاقا من باب المندب؟

atwan ok

 

 

عبد الباري عطوان

تزدحم شاشات محطات التلفزة العربية، والخليجية منها بالذات، بأخبار القصف الجوي في اليمن، والاهداف التي تدمرها، وسط حالة من النشوة غير مسبوقة، ولكن من النادر ان تعرض صورا للقتلى من المدنيين الابرياء الذين يسقطون من جراء


المناورات العسكرية السعودية المصرية هل هي مقدمة لتدخل بري ام تلويح بالقوة للتسريع بالحل السياسي؟ وهل سيؤثر قرار مجلس الامن على المشهد اليمني فعليا؟ وهل سيتأثر الحوثيون بقرار حظر الاسلحة؟

atwan ok

 

عبد الباري عطوان

مع دخول القصف الجوي لطائرات التحالف السعودي العربي الخميس اسبوعها الرابع، وارتفاع اعداد القتلى من جرائها الى اكثر من الف مدني على الاقل حتى الآن، تشير كل الدلائل، على الصعيدين العسكري والدبلوماسي، بأن هذه الازمة مرشحة للتفاقم


رفع الحظر عن تسليم ايران صواريخ “اس 300″ الروسية المضادة للطائرات سيثير قلق السعودية حتما ويوجه صفعة قوية لرئيس وزراء اسرائيل.. فمن هو نتنياهو حتى يطالب بمنعها؟ وهل ستصل هذه الصواريخ الى سورية بعد ايران؟

atwan ok

عبد الباري عطوان

تلقى بنيامين نتنياهو رئيس وزراء اسرائيل “صفعتين” قويتين في خلال اقل من شهر، الاولى عندما لم تعبأ ادارة الرئيس باراك اوباما “بعوائه” وقررت المضي قدما في “اتفاق الاطار” مع ايران حول برنامجها النووي، والثانية


الايرانيون يخشون على السعودية من التقسيم ولكن النيران نفسها قد تصلهم ايضا.. وهجوم الوزير الاماراتي على “حياد” تركيا وباكستان يعكس خيبة امل ورهان تبين انه في غير محله

atwan new

 

 

عبد الباري عطوان

من يتابع “حرب التصريحات” بين الجانبين السعودي والايراني على ارضية الصراع بين البلدين عسكريا على ارض اليمن، يدرك انهما يعيشان حالة من التأزم بسبب قناعتهما المترسخة بأنهما ينزلقان الى مواجهات دموية يمكن ان تطول


البرلمان الباكستاني “يصدم” الحليف السعودي بقراره بالتزام الحياد في الحرب اليمنية.. والموقف المصري ما زال غامضا رغم المشاركة في الضربات الجوية بعد اسبوعين من بدئها.. وماذا عن نظيره التركي؟ وما هو تفسير “امتقاع″ وجه اردوغان اثناء لقائه بالمرشد خامنئي؟

atwan new

 

 

عبد الباري عطوان

جاء القرار الذي اتخذه البرلمان الباكستاني الجمعة بعد خمسة ايام من المداولات داخل الحكومة التي يرأسها السيد نواز شريف بالتزام الحياد في الحرب الدائرة حاليا في اليمن، بمثابة “الصدمة” للسلطات السعودية التي راهنت


“التحالف السني” يواجه ولادة متعسرة واطرافه تحاول تجنب التدخل العسكري بالحديث عن “الحل السياسي”.. فما هي اسباب تردد اردوغان ونواز شريف؟ ولماذا يتمسك السيسي بفضيلة “الصمت”؟ وهل تحل مسقط محل الرياض كعاصمة للمفاوضات ولماذا؟

atwan ok

 

 

عبد الباري عطوان

عندما يخف الحديث عن “تحالف سني” يضم الدول العربية والاسلامية الكبرى مثل المملكة العربية السعودية وحلفائها الخليجيين والعرب الى جانب كل من باكستان وتركيا، ويتصاعد الحديث عن ضرورة الذهاب الى مجلس الامن الدولي لاستصدار


ماذا يحمل الامير محمد بن نايف من عروض “مغرية” للرئيس اردوغان قبل ساعات من زيارته “التاريخية” لطهران؟ وما هي الخيارات المطروحة: الانضمام الى “التحالف السني” ام القيام بدور “الوسيط” في الملفات السورية والعراقية واليمنية؟ وهل يتقدم اردوغان “الاقتصادي” على اردوغان “العثماني”؟

atwan ok

عبد الباري عطوان

يشد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان (الثلاثاء) الرحال الى العاصمة الايرانية طهران في زيارة رسمية هي الثانية له في غضون عامين، وسط حالة من الصراع الطائفي والاقليمي تسود منطقة الشرق الاوسط تنعكس في سلسلة من الحروب في العراق وسورية


اوباما وجه دعوة لقادة الخليج لحضور قمة في كامب ديفيد لطمأنتهم بعد التوصل الى الاتفاق النووي الايراني فهل يلبون الدعوة؟ وهل سيستمرون بالثقة بالحليف الامريكي الغادر؟ ولماذا يريد نتنياهو املاء شرط الاعتراف بحق اسرائيل في الوجود قبل توقيع الاتفاق؟ ومن هو اساسا؟ ولماذا نرى ايجابيات للعرب في هذا الاتفاق؟

 atwan new

عبد الباري عطوان

لا يختلف اثنان على “وقاحة” بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي، لكن ان تصل هذه الوقاحة الى درجة الاعتراض على الاتفاق الذي توصلت اليه الدول العظمى الست مع ايران حول برنامجها النووي، والمطالبة بأن يتضمن نصا صريحا واضحا


ثلاثة تطورات محورية في المشهد اليمني تغير المعادلات السياسية والعسكرية.. فشل صالح في الهروب الى جيبوتي سيحوله الى “انتحاري” واللجوء الى خيار “صدام”.. والهجوم البري بات “كأس السم” الاخير للسعودية وحلفائها

atwan ok

عبد الباري عطوان

ثلاثة تطورات رئيسية يمكن رصدها باهتمام كبير اطلت برأسها بقوة في المشهد اليمني مع دخول التدخل العسكري الجوي للتحالف السعودي الخليجي العربي يومه الثامن (الخميس).

  • التطور الاول: سقوط مدينة عدن في ايدي التحالف “الحوثي الصالحي”


السعودية شنت حربا “استباقية” في اليمن واطلقت الصاروخ الاول.. وهنا نختلف مع الامير الفيصل.. والحرب البرية باتت حتمية بعد نفاذ بنك الاهداف وتصاعد اعداد القتلى المدنيين.. والعدو الحقيقي ليس التحالف الحوثي وانما “الغدر” الامريكي.. وهذه هي اقصر الطرق لكسب عقول اليمنيين وقلوبهم.. ثم اين الوسطاء ولماذا لم يتدخلوا لوقف سفك الدماء؟

atwan ok

 

عبد الباري عطوان

من استمع الى الخطاب الذي القاه الامير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي في مجلس الشورى اليوم (الثلاثاء) وما ورد فيه من لهجة طابعها التحدي، وتغلب عليها لغة التهديد، يتبادر الى ذهنه انه استمع الى جنرال امريكي يقود المعارك من